fbpx
حوادث

اعتقال مختطفي ابنة مدرب وطني

وضعت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، رهن الحراسة النظرية، ثلاثة شباب في عقدهم الثالث، للاشتباه في اختطافهم واحتجازهم تلميذة ابنة مدرب وطني، والمطالبة بمليوني سنتيم فدية للإفراج عنها، بعدما أوقفوا مساء الجمعة الماضي، أثناء محاولتهم الفرار على متن سيارة، بعد مباغتتهم من قبل عناصر أمنية.

واستمع للمتهمين في محضر قانوني أخذت فيه أقوال الضحية، عمرها 17 سنة وتتابع دراستها في السنة الأولى باكلوريا، قبل إحالتهم على الجهة القضائية المختصة لاتخاذ المتعين قانونا على ضوء الأبحاث والتحريات التي أجريت بعد اعتقالهم نحو السادسة والنصف مساء، بعد نحو ساعتين ونصف من اختطافها.

وأوقف الشباب الثلاثة بعد ارتكابهم حادثة سير بالسيارة التي كانوا على متنها أثناء محاولتهم الفرار بحي طريق عين الشقف حيث ضربوا موعدا مع أبي الضحية لتسليمهم المبلغ المطلوب فدية، دون أن يدروا أن عناصر أمنية بزي مدني تترصدهم، بناء على إخبارية من الأب الذي اشتكاهم إلى المصالح الأمنية لحماية ابنته.

وتلقى الأب مكالمة هاتفية من مجهول أخبره بوجود ابنته التي اختفت قبل مدة قصيرة، من أمام المؤسسة التعليمية التي تتابع دراستها فيها، محتجزة لديه ورفيقيه، طالبا منه إحضار المبلغ المالي إلى موقع بحي الأطلس بمقاطعة أكدال، مهددا بالانتقام منه ومن ابنته القاصر إن أبلغ المصالح الأمنية.

ورافقت عناصر أمنية بزي مدني، تنتمي لفرقة مكافحة العصابات، الأب إلى الموقع المتفق عليه، وبقيت بمكان قريب بطريق عين الشقف، إلى حين وقوف الأب وفرار الابنة في اتجاهه، ما أربك مختطفيها الذين حاولوا الفرار، قبل مباغتتهم ومحاصرتهم بعد ارتكابهم الحادثة، دون أن تترك لهم فرصة الفرار إلى وجهة مجهولة.    

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى