الرياضة

نيمار في قلب فضيحة اغتصاب

فتاة برازيلية تتهمه بالاعتداء عليها بباريس واللاعب ينفي

تلقى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي صفعة جديدة نهاية الأسبوع الماضي، بعدما اتهم نجمه البرازيلي داسيلفا نيمار باغتصاب فتاة من ساو باولو في العاصمة الفرنسية.
ونقلت صحيفة «أول سبورت» الإسبانية أن فتاة لم تشأ الإفصاح عن هويتها، وضعت شكاية ضد نيمار متهمة إياه بالاغتصاب، إذ تعود الواقعة إلى 15 ماي الماضي بباريس، عندما توصلت بدعوة من نجم البرازيل الأول لزيارته بالعاصمة الفرنسية، قبل أن تعود إلى البرازيل يومين بعد الحادثة.

وحسب وسائل إعلام برازيلية فإن الواقعة حدثت بفندق «سوفيتيل أرك دو تريونف»، وهو الأمر الذي نفاه نيمار في شريط فيديو نشره على صفحاته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا إنه كان يتبادل الرسائل مع المعنية بالأمر ولم تتطرق معه لهذا الموضوع أبدا.

وحسب صحيفة «أول سبورت» دائما فإن اللاعب تعرف على الضحية في دردشة في موقع التواصل «إنستغرام»، قبل أن يدعوها إلى باريس على نفقته، فيما اعتبر والد نجم سان جيرمان أنه يتعرض لعملية ابتزاز حقيقية وأن ابنه لم يرتكب أي خطأ. ويخشى باريس أن تؤثر هذه القضية على مسيرة اللاعب، الذي يوجد حاليا في البرازيل للتحضير لكوبا أمريكا التي تستضيفها بلاده في 14 يونيو الجاري.

العقيد درغام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض