fbpx
حوادث

مهاجمة دائرة أمنية بسلا

هاجمت عائلة عناصر الدائرة الأمنية بسيدي موسى بسلا، الخميس الماضي، من أجل تحرير ابنتها، التي اعتقلت بناء على مذكرات بحث في ترويج المخدرات، إذ تعرض أمنيون في هذا الهجوم للإهانة أثناء مزاولة مهامهم، ومحاولة الاعتداء، كما قام المهاجمون بتخريب ممتلكات عامة، قبل أن يفروا إلى وجهة مجهولة.
واستنفرت الواقعة كبار مسؤولي الأمن، ليتم تكليف عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للأمن الإقليمي بسلا، بمهمة اعتقال المتورطين في ظرف قياسي، وهو ما تحقق بعد تحريات ميدانية متواصلة أسفرت عن اعتقال ثلاثة من أفراد عائلة المتهمة الرئيسي.
وتعود تفاصيل القضية، عندما تمكنت عناصر الدائرة الأمنية بسيدي موسى، من اعتقال المتهمة وهي من ذوي السوابق، ومبحوث عنها بموجب مذكرات بحث في قضايا تتعلق بالمخدرات، بعد نصب كمين لها.
ونقلت المتهمة إلى مقر الدائرة الأمنية، حيث خضعت للتفتيش، وبعد استماع تمهيدي إليها، أمرت النيابة العامة بابتدائية سلا، بإحالتها على فرقة مكافحة المخدرات التابعة للشرطة القضائية من أجل تعميق البحث معها، قبل إحالتها عليها في حالة اعتقال.
لكن أثناء نقل المتهمة إلى مقر الشرطة القضائية، فوجئت العناصر الأمنية بستة أشخاص من بينهم شقيقاتها يمنعونهم من القيام بواجبهم، إذ عرضوهم للسب والشتم، وتسببوا في فوضى كبيرة محدثين خسائر مادية في ممتلكات عامة، قبل أن يتعمدوا تخريب سيارة الشرطة، محاولين تحرير شقيقتهم والسماح لها بالفرار.
وفر المهاجمون بعد الاعتداء إلى وجهة مجهولة، قبل أن تتدخل فرقة مكافحة العصابات، فاعتقلت ثلاثة من أقارب المتهمة، في حين ما زال البحث جاريا عن باقي المتورطين، إذ شنت الفرقة حملات أمنية متواصلة لاعتقالهم، وراجت أخبار أن بعضهم غادر سلا إلى وجهة مجهولة
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها المبحوث عنها تحت تدبير الحراسة النظرية، قبل أن يتم عرضها على النيابة العامة المختصة، بينما مكنت التدخلات المكثفة لعناصر فرقة مكافحة العصابات من اعتقال ثلاثة مشتبه فيهم آخرين من أقاربها، والذين تم إخضاعهم لتدبير الحراسة النظرية، وذلك في انتظار إيقاف باقي المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى