fbpx
اذاعة وتلفزيون

أكاديمية الموسيقى الكلاسيكية بفاس

أعلنت مونية رزق الله، عازفة الكمان العالمية بأوبرا برلين ومؤسسة برنامج الأكاديمية المغربية للموسيقى الكلاسيكية، عن تنظيم الدورة الثالثة من أكاديمية ماستركلاس من 7 إلى 17 يوليوز المقبل، بالمعهد الجامعي للموسيقى وفنون الرقص الشعبي بفاس، تحت الرئاسة الشرفية للأميرة لالة مريم.
ويشارك في الدورة 50 شابة وشابا تم انتقاؤهم من مختلف المدن وسيستفيدون لمدة 10 أيام من تأطير من مونية رزق الله وزملائها من أوبرا برلين، وسيكون الشباب نواة ل»لأوركسترا الوطنية للشباب المغربي». وسيختتم البرنامج بحفل ختامي بالهواء الطلق في 16 يوليوز المقبل بحضور سفير ألمانيا وشخصيات من عالم السياسة والفن بالمغرب.
وأعلنت الفنانة نفسها أنه مثل باقي الدورتين السابقتين بالرباط سيكون برنامج هذه السنة متنوعا و متميزا ويحمل العديد من المفاجآت لجمهور فاس وزائريها.
وتعد رزق الله، أحد أشهر عازفي الكمان بأوركسترات عالمية، وأعلنت في حوار سابق مع «الصباح»، أن إحداث «أكاديمية ماستر كلاس» للموسيقى الكلاسيكية محاولة لتشجيع الشباب على الخلق والإبداع، مشيرة إلى أن هذا اللون الموسيقي يتيح للشباب فرصة لتحقيق أحلامهم، نافية، في الوقت نفسه، وصفها بالنخبوية، موضحة أن صلتها لم تنقطع بالمغرب ، إذ ترتبط بجذورها المغربية وعائلتها، خاصة أن الثقافة المغربية تشجع على استمرار صلة التواصل والتماسك.
ويذكر أن رزق الله حلت في سن السابعة ببوردو الفرنسية، واختارت الكمان ليصبح جزءا من حياتها، إذ اجتازت اختبار ولوج المعهد الموسيقي لبوردو بنجاح لتواصل دراستها في الموسيقى.
وحازت الفنانة نفسها الميدالية الذهبية بالمعهد في 1990، وفي 2000 دخلت إلى الأوبرا الألمانية وأصبحت عضوا رسميا بالأوركسترا الأوبرالي وتحولت إلى عازفة الصف الأول، ثم أستاذة بأكاديمية الأوبرا. كما أصبحت عازفة الصف الأول ضمن أشهر الأوركسترات مع أمهر الموسيقيين وقادة الفرق الموسيقية «المايسترو»، في أوربا والولايات المتحدة الأمريكية وآسيا وإفريقيا وزيلندا الجديدة. وعزفت رزق الله بالأوركسترا الفيلهارموني بنيويورك وبأوبرا هامبورغ وميونيخ، وإيطاليا. وفي 2015 وبعد النجاح الباهر الذي حققته أصبحت تتلقى الدعوة عازفة أول منفرد على الكمان بالأوركسترا السانفونية بأنقرة.
خ. ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى