fbpx
الرياضة

اتهامات التلاعب تصل القضاء

لقجع أبلغ تطوان باتخاذ الإجراءات القانونية وتعهد بطرح ملف الهجرة بمؤتمر «فيفا»

أحالت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم شكاية المغرب التطواني، بخصوص التشكيك في نتيجة مباراة الكوكب المراكشي ويوسفية برشيد، على النيابة العامة.

وعلمت «الصباح» أن فوزي لقجع، رئيس جامعة كرة القدم، أكد لرضوان الغازي، رئيس المغرب التطواني، أنه أحال الشكاية على النيابة العامة، من أجل التحقيق في ما جاء فيها، بعد أن تضمنت التشكيك في وجود تلاعب في نتيجتها.

وجاء تدخل لقجع بشأن الشكاية المذكورة، بعد أن استفسر رئيس المغرب التطواني عنها، إذ طالب بضرورة تفعيلها، سيما أن فريقه بات مهددا بالنزول إلى القسم الوطني الثاني.
من ناحية ثانية، قرر فوزي لقجع نقل مشكل تهجير اللاعبين القاصرين، إلى الاتحاد الدولي للعبة، وإثارته أمام أعضائه.

وعلمت «الصباح» أن لقجع وعد الأندية وأعضاء المكتب المديري للجامعة، بإثارة الموضوع في الجمع العام المقبل للاتحاد الدولي، المقرر إجراؤه في الفترة بين 3 و8 يونيو المقبل بباريس، على هامش كأس العالم للسيدات التي تحتضنها فرنسا.

وكشف لقجع نيته في نقل المشكل على أعلى مستوى، بالنظر إلى الضرر الكبير الذي لحق الأندية الوطنية التي تشتغل كثيرا في مجال التكوين، من أجل اكتشاف مواهب جديدة، ما يؤثر أيضا على كرة القدم الوطنية بشكل سلبي، بحكم أن اللاعبين المهجرين يخضع أبرزهم إلى التجنيس، ويحرم المنتخبات الوطنية من لاعبين موهوبين.

وتسعى جامعة الكرة إلى اتخاذ الخطوات ذاتها التي اتخذتها جامعة القوى سابقا، في ما يتعلق بتهجير العدائين وتجنيسهم، إذ واجهت حربا بالاتحاد الدولي للعبة، وتمكنت إلى جانب مجموعة من الدول، إلى فرض إعادة النظر في نظام تجنيس العدائين، وهو ما يحتم على جامعة الكرة تشكيل جبهة لمواجهة هذه الظاهرة، رفقة اتحادات شمال إفريقيا، باعتبارها الأكثر عرضة للتجنيس.
كما أن الجزائر وتونس ومصر من أبرز الدول المهددة بتهجير لاعبيها، بحكم أن الدول الخليجية المعنية بهذه الآفة، تسعى إلى استقطاب لاعبين منها، مستغلة الظروف الاجتماعية التي يعانيها اللاعبون المستهدفون وأسرهم.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى