fbpx
الرياضة

السلطات تمنع جمع سلا

منشورات تطالب برحيل الرئيس تجتاح أحياء المدينة
منعت السلطات المحلية والأمنية بسلا فريق الجمعية الرياضية السلاوية من عقد جمعه العام غير العادي، الذي كان مقررا، السبت الماضي، وضربت طوقا على محيط ملعب بوبكر عمار.
وعلمت «الصباح» أن السلطات اجتمعت ببعض أعضاء الفريق الجمعة الماضي، وطلبت منهم عدم عقد الجمع العام غير العادي، بعد أن تفاجأت لحجم المنشورات الملصقة بجميع جدران وعلامات التشوير بالمدينة، أثارت قلقها، ودفعها إلى اتخاذ إجراءات احترازية، خوفا من وقوع أحداث شغب.
وأقنعت السلطات أعضاء الفريق بعدم عقد الجمع العام، وبالعدول عن مواصلة مخططهم الرامي إلى تشكيل لجنة مؤقتة لتدبير شؤون الفريق، إلى حين التوصل بالمنحة السنوية من مجلس الجماعة، وعودة الحرس القديم إلى مناصبهم مرة أخرى، الشيء الذي دفع جمهور الفريق إلى استغلال فترة الإفطار، وإلصاق المنشورات المطالبة برحيل الرئيس ومن معه.
وهدد الجمهور السلاوي بعدم الانسحاب من المعركة التي يخوضها ضد شكري وأعضاء مكتبه المسير، ومواصلة الحملة ضدهم، إلى حين إسقاطهم بصفة نهائية، مشككا في الهدف الحقيقي للاستقالة التي تقدم بها الرئيس، والعديد من الأعضاء في الآونة الأخيرة، إذ تضمنت المنشورات المطالبة رحيل جميع الأعضاء بأسمائهم، ولم تستثن إلا أسماء قليلة، سبق لها أن قدمت استقالتها في وقت سابق، كما هو الشأن بالنسبة إلى محمد بوصفيحة.
وانتشر رجال الأمن بمحيط ملعب بوبكر عمار، وحاولوا إبعاد المنخرطين وبعض الجماهير، وإخبارهم في الوقت ذاته، بعدم إمكانية انعقاد الجمع العام.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى