حوادث

مغربي يذبح زوجته بإيطاليا

اهتزت محافظة “بياتشينسا”الإيطالية الهادئة، صباح الأربعاء الماضي، على وقع جريمة قتل بشعة، عندما قام مهاجر مغربي بوضح حد لحياة زوجته المغربية ذبحا، داخل شقة بيت الزوجية ببلدة “بورغونوفو”، التي تبعد عن مدينة ميلانو بحوالي 50 كيلومترا.
وأفاد مصدر”الصباح” أن المصالح الأمنية اكتشفت جثة الضحية، المسماة دامية العسالي، البالغة من العمر 45 سنة، بعد عملية مداهمة للشقة، التي تقطن بها رفقة زوجها وابنتيها منه(سنتان وأربع سنوات)، وذلك بعد غياب الضحية عن العمل، وعدم ردها على اتصالات أقاربها وزميلاتها في مصنع للزجاج، حيث كانت تعمل به منذ أعوام.
وقال المصدر ذاته، إنه بعد مداهمة الشقة، تم العثور على جثة الضحية، وسط بركة من الدماء، وآثار عملية الذبح بادية على عنقها، مضيفا أن جيران الضحية صرحوا بأنهم لم يسمعوا صراخا أو أي شيء يدل على أن هناك اعتداء.
ورجحت المصالح الأمنية فرضية تنفيذ الجريمة من قبل زوج الضحية، خصوصا بعد اختفائه رفقة ابنتيه الصغيرتين مباشرة بعد الواقعة، وفراره إلى وجهة مجهولة، قبل أن يتم إيقافه مساء يوم الحادث.
وأشار المصدر عينه إلى أن الزوجة الضحية، المقيمة بالديار الإيطالية منذ 2001، هي من كانت وراء انتقال الجاني من المغرب إلى بلدة “بورغونوفو”، بعد الزواج به. كما أن لها ابنة ثالثة، تبلغ من العمر 22 سنة وتقيم حاليا بالمغرب، من علاقة زواج سابقة.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق