fbpx
بانوراما

السكر ورمضان

> “الشريحة”
إن التين المجفف له فوائد كثيرة لمريض السكري، فهو يحتوي على سكر طبيعي وغني بالألياف، مع ضرورة تناوله باعتدال تفاديا لرفع نسبة السكر في الدم.
ومن الضروري عدم تناول “الشريحة” إلا بعد استشارة الطبيب، كما أن الإفراط فيها يرفع نسبة السكر في الدم ويؤذي المريض ويعرض صحته للخطر. ولهذا لا ينبغي لمريض السكري أن يتناول أكثر من حبة منها في اليوم مع الحرص على عدم تناول مواد تحمل القيمة الغذائية نفسها، وبالتالي يمكن تناولها بدل حبة التمر خلال وجبة الإفطار.

>  البطيخ
البطيخ أو “السويهلة” فاكهة غنية بالفيتامينات والأملاح المعدنية والماء، إضافة إلى أنه يحتوي على نسبة عالية من السكر. ويتجلى خطر تناول “السويهلة” عند مريض السكري في أنها مادة تساهم في ارتفاع السكري في الدم بطريقة سريعة جدا. ولهذا إذا كانت نسبة السكر مستقرة في الدم عند المصاب وأراد تناولها عليه ألا يتجاوز قطعة صغيرة جدا منها، بعد تناول طبق من السلطة لأنها تساعد على التحكم في نسبة خروج السكر إلى الدم. أما من يعانون سكري غير منتظم فينبغي تفادي “السويهلة” بشكل نهائي شأنها في ذلك شأن فاكهة البطيخ الاحمر.

> الجبن
تعتبر الأجبان من الأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية، لذلك لا ينبغي أن تكون من بين خيارات الأطعمة الرئيسية لمريض السكري، لأنها غنية بالكالسيوم والبروتين والملح ما يؤدي إلى ارتفاع الضغط الدموي. ولهذا يمكن تناول الأجبان في وجبة خفيفة وأن يتم اختيار أنواع قليلة الدسم لإضافتها إلى السلطة مثلا. وفيما يخص مؤشر السكر، فإن الأجبان لا تصنف ضمن الأطعمة التي ترفع نسبة السكر بسرعة في الدم مباشرة بعد أكلها، لكن هذا لا يعني الإفراط فيها، بل تناولها على المرضى باعتدال. ويبقى الجبن الطبيعي وغير المصنع مادة غذائية لا تشكل أي خطر على المصاب بالسكري.
أ ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى