الأولى

إيقاف أربع متهمات ببيع رضيع بالبيضاء

إحداهن حولت “براكتها” إلى وكر للدعارة وتخلت عن مولودها طمعا في المال

أوقفت المصالح الأمنية بالحي المحمدي بالبيضاء، أخيرا، أربع نساء اتهمن بالتخلي عن رضيع والاتجار فيه بمقابل مالي والوساطة في بيعه وإعداد وكر للدعارة.
وحسب مصادر مطلعة، فإن المصالح الأمنية توصلت بمعلومات عن بيع «ل.ب» (1982 متزوجة وأم لأربعة أبناء) رضيعها، فكثفت المصالح ذاتها تحرياتها التي قادت إلى إيقاف ثلاث متهمات، ويتعلق الأمر بـ «خ.ز» (1987 مطلقة)، و»ز.أ» (1960 عازبة) و»أ.ض» (1982 متزوجة)، اتهمن بالمشاركة في بيع الرضيع.
وأوضحت المصادر ذاتها أن المصالح نفسها توصلت بمعلومات تفيد أن «ل.ب» تخلت عن رضيعها وتبحث عن  امرأة أخرى لتبنيه، إذ اتصلت بمجموعة من النساء تعرض عليهن المولود مقابل الحصول على مبالغ مالية، وحين فشلت المتهمة الرئيسية، اتصلت بوسيطتين من أجل إيصالها إلى امرأة تود تبني المولود.
وقاد بحث الوسيطتين إلى العثور على امرأة ترغب في تبني الرضيع، إذ ادعت أمامها المتهمة الرئيسية أنها في حاجة ماسة إلى مبالغ مالية من أجل تلبية حاجيات أبنائها، من قبيل اقتناء الملابس، خصوصا أن زوجها معتقل في المركب السجني عكاشة، وأنها لا تتوفر على مال للإنفاق على الأسرة.
وباشرت المصالح الأمنية تحرياتها في محيط أسرة المتهمة الرئيسية، فصرح عدد من الشهود أنها تقطن في كاريان بالحي المحمدي، وأن زوجها أدين في أحد الملفات وأودع السجن، ومنذ ذلك الوقت بدأت تستضيف عددا من الفتيات داخل «براكتها» من أجل تناول المخدرات والخمر إلى ساعات متأخرة من الليل، كما حولت المنزل إلى فضاء لممارسة الدعارة وجلب عدد من الغرباء، إلا أن حملها دفعها إلى التفكير في بيع الرضيع مقابل مبلغ مالي.

خالد العطاوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض