fbpx
الرياضة

“فيفا” يضاعف محنة “الكاك”

أمهله 10 أيام لتسديد 6 ملايين لفريق برازيلي وغياب مخاطب يؤرق النادي

ضاعف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» محنة النادي القنيطري، بعدما طالبه بتسديد ما بذمته لفائدة فريق ساو جوزي دوس كامبوس فوتبول البرازيلي، الذي لعب له خوان كليستون، قبل أن انضمامه إلى «الكاك»، على عهد الرئيس السابق عبد الودود الزعاف.

وطالب «فيفا» النادي القنيطري في مراسلة مستعجلة بأداء 6 ملايين سنتيم، عبارة عن منحة تكوين اللاعب كليستون، الذي أصبح لاعبا محترفا بالنادي في 24 يناير 2017، عندما كان عمرة 20 عاما، واستمر في صفوفه إلى غاية 23 غشت من السنة نفسها.
وقضت لجنة النزاعات ب»فيفا» بأداء 5833 دولارا لفائدة الفريق البرازيلي في الوهلة الأولى، إضافة إلى خمسة في المائة، فائدة سنويا.

ولأن الرئيس السابق لم يسدد ما بذمته في التاريخ المحدد سلفا، طالب «فيفا» في مراسلة ثانية بأداء 6290 دولارا لفائدة شركة ساو جوزي دوس كامبوس فوتبول البرازيلي، محددا أجل 10 أيام فقط لدفع المبلغ المذكور، وإلا سيتم إحالة ملف «الكاك» على لجنة التأديب التابعة ل»فيفا»، لاتخاذ التدابير المنصوص عليها في مدونة الانضباط.

وإضافة إلى مبلغ ستة ملايين، الواجب تسديده إلى الفريق البرازيلي، يعاني النادي القنيطري مشاكل مالية عديدة، إذ لم يتوصل اللاعبون والأطر التقنية والمستخدمون بمستحقاتهم منذ شهور، وصعوبة الحصول على السيولة المالية في الظرف الحالي.

ويعيش النادي القنيطري وضعا غامضا، بسبب عدم رغبة بلعيد كروم في الاستمرار في الرئاسة، خاصة بعد الحكم القضائي، الذي أبطل الجمع العام الاستثنائي، الذي انتخب فيه رئيسا قبل سنتين.
وفي انتظار عقد جمع عام غير عاد في الأيام القليلة المقبلة من أجل انتخاب رئيس ومكتب جديدين، يعاني الفريق القنيطري غياب مخاطب رسمي يدبر المرحلة الراهنة، خاصة في ما يتعلق بالجانب المالي.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى