fbpx
بانوراما

بريوات اللوز … إقبال متزايد

من بين الحلويات التي تحرص العديد من العائلات على وضعها على مائدة الإفطار خلال رمضان، البريوات المعدة باللوز والمعسلة. فمن التقاليد التي يتمسك بها بعض المغاربة، تناول هذا النوع من الحلويات خلال الإفطار أي بعد ساعات من الصوم، حتى يعوض الجسم ما فقده من السكريات خلال تلك الفترة، أو خلال وجبة السحور، مع الشاي المغربي.
فإلى جانب “الشباكية”، تجد بريوات اللوز، مكانا لها، وهو الأمر الذي يفسر ارتفاع الإقبال عليها خلال هذه الفترة من السنة.
لكن وفي الوقت الذي تحرص فيه بعض العائلات على تحضيرها بالمنزل، يضطر البعض الآخر إلى اقتنائها جاهزة من المحلات التجارية، علما أن أسعار هذا النوع من الحلويات يختلف حسب مكوناتها.
وبالنسبة إلى سعرها في المخبزات الراقية، فغالبا ما يكون بين 200 و250 درهما للكيلوغرام الواحد، كما يمكن اقتناؤها بسعر أقل من ذلك، أي في حدود 150 درهما للكيلوغرام الواحد، من محلات أخرى.  وبالنسبة إلى الذين يفضلون بريوات “كاوكاو”، سيجدون ضالتهم بكل سهولة وبأسعار مناسبة جدا، إذ لا تتجاوز 60 درهما للكيلوغرام الواحد.
وفي هذا الصدد، قال مسير مخبزة للحلويات، إن بريوات “المعسلة”، من الحلويات التي يرتفع عليها الإقبال خلال هذه الفترة من السنة، من أجل ذلك يتم تحضير كميات كبيرة منها قبل حلول رمضان.
وأوضح المتحدث ذاته أنه غالبا ما تحرص أغلب المحلات التجارية على توفير مختلف أنواع البريوات المعسلة، أي المعدة باللوز أو “الكاوكاو” أو حتى التي يمزج فيها المكونان معا.
إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى