fbpx
بانوراما

عسر الهضم يتفاقم في رمضان

الدكتور لمهور نصح بتفادي النوم بعد تناول الوجبات

أكد الدكتور خليل لمهور، طبيب عام، أن عسر الهضم من المشاكل الصحية التي يعانيها كثير من الأشخاص خلال الشهر الفضيل، وتزداد حدة نتيجة تغير النظام الغذائي ومواعد الوجبات.
ونصح الدكتور لمهور في تصريح ل”الصباح” أنه ينبغي اتباع عادات غذائية صحية تحمي من عسر الهضم، وتوفر الراحة الجسدية والنفسية خلال فترة الصيام.

عادات غذائية سيئة

وتفاديا لعسر الهضم يقول الدكتور لمهور إن الوجبات الغذائية لابد أن يتم الإكثار فيها من استهلاك الخضر على شكل شوربات، إلى جانب المشي لمدة نصف ساعة على الأقل بعد الإفطار، لأن قلة الحركة تسبب الخمول في نشاط الجهاز الهضمي مع تفادي النوم مباشرة بعد الأكل.
ومن بين المواد الغذائية التي تسبب عسر الهضم خلال رمضان الإكثار من استخدام الحار والحوامض والأطعمة الغنية بالتوابل والإفراط في شرب القهوة والشاي والمشروبات الغازية.
وتفاديا لعسر الهضم، يقول الدكتور لمهور، ينبغي التوقف عن تناول الطعام عند الشعور بالشبع حتى ولو لم يتم تذوق جميع الأطباق، موضحا أن ذلك من العادات الغذائية السيئة عند بعض الأشخاص، التي تؤدي للإصابة به.

ويعد الامتناع عن تناول الخبز الأبيض والأرز من بين الأمور التي تساعد في تفادي عسر الهضم، وبدلا منهما يفضل استهلاك الحبوب الكاملة والتقليل من المقليات ما يساعد على تسهيل عملية الهضم.
ومن جهة أخرى، ينصح الدكتور لمهور بتناول الطعام ببطء خاصة خلال وجبة الإفطار، ما يساعد على تناول كميات أقل من الطعام، إلى جانب تفادي الأطعمة الدسمة والحلويات لأن استهلاكها يمنح شعورا بالثقل والامتلاء وعدم القدرة على الحركة.

تقسيم الإفطار إلى وجبتين

يؤكد الدكتور لمهور ضرورة تقسيم وجبة الإفطار إلى وجبتين صغيرتين، إذ تكون الوجبة الأولى بمثابة منبه بسيط للجهاز الهمضي، ثم بعد فترة تقارب ساعة أو ساعتين يتم تناول الجزء الثاني منها، إذ تكون أنزيمات الجهاز الهضمي جاهزة لهضم وجبة أكثر تعقيدا وتركيبا.
ويساعد تناول كمية قليلة من الطعام وقت الإفطار في إعطاء الفرصة للجهاز الهضمي للعودة إلى العمل من جديد بعد توقفه لساعات طويلة خلال الصوم، يقول الدكتور لمهور، كما يفضل الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون والنشويات واستبدالها بمواد غنية بالألياف.

وأوضح الدكتور لمهور أنه تفاديا لعسر الهضم ينصح ببدء الإفطار بتناول حبة من التمر وشرب الماء، إذ يعتبر من أهم العناصر الطبيعية التي تمد الجسم بنسبة كبيرة من السكر سريع الامتصاص، كما أنه يساعد الجهاز الهضمي في الاستعداد لاستقبال الطعام ويحسن من أدائه أثناء الهضم.
ولتفادي عسر الهضم ينصح الدكتور لمهور بتناول مشروب البابونج لأنه يساعد في التخلص من الانتفاخات ويسرع عملية الهضم ويخلص المعدة من الدهون بشكل فعال، مشيرا إلى أنه في حال تكرار الشعور بعسر الهضم ينصح بزيارة الطبيب لمعرفة السبب، سيما أنه قد تكون الإصابة بمرض معين أو بكتيريا ليتم وصف العلاج الضروري.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى