fbpx
حوادث

10 آلاف قرص “إكستازي” بحوزة فتاتين

مكنت المعلومات التي وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة من وضع اليد على كمية مهمة من حبوب الهلوسة كانت موجهة إلى البيضاء، في إطار الحرب التي تشنها المصالح الأمنية بمختلف تلاوينها على المخدرات خاصة في رمضان.

وأفادت مصادر “الصباح” أن عملية الحجز تمت بعد إيقاف فتاتين في المحطة الطرقية بطنجة، تبين بعد التفتيش الوقائي الذي أخضعتا إليه أنهما تتحوزان على كمية مهمة من الحبوب المخدرة من نوع “اكستازي”، تقدر ب 10 آلاف قرص.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أنه تبين من خلال البحث الأولي مع الفتاتين أنهما وسيطتان في تهريب المخدرات، خاصة أقراص الهلوسة، إلى العاصمة الاقتصادية، ما يفيد وجود شركاء لهما، واتجهت الأبحاث بعد أن وضعتا تحت الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العام المختصة، إلى تحديد هوية مزودهما بتلك الكمية في طنجة والجهة المستقبلة في البيضاء.

ولم تخف المصادر ذاتها أن شبكات الاتجار في المخدرات خاصة الأقراص المهلوسة اتجهت أخيرا إلى تغيير إستراتيجيتها من خلال الاستعانة بالنساء في عمليات تهريبها خاصة من المدن الشمالية، بالنظر إلى أنهن لا يثرن الشكوك.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية تمكنت من إيقاف فتاتين يشتبه تورطهما في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية، بالمحطة الطرقية بطنجة، وذلك أثناء استعدادهما لمغادرة المدينة على متن حافلة للنقل الطرقي متوجهة إلى البيضاء، إذ أسفرت عملية التفتيش عن العثور بحوزتهما على 10.000 قرص “إكستازي” مخدر، فضلا عن مبلغ مالي من عائدات ترويج المخدرات وهواتف محمولة.

وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما مازالت الأبحاث والتحريات متواصلة للكشف عن مصدر هذه الأقراص المهلوسة، وإيقاف كافة المساهمين والمشاركين المحتمل تورطهم في هذه القضية.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى