fbpx
حوادث

تحرير معتقل مصفد بسلا

نجحت عائلة مبحوث عنه رفقة منحرفين، في تحرير معتقل مصفد بالقطاع الثاني بحي قرية أولاد موسى بسلا، صباح الاثنين الماضي، ما تسبب في حالة استنفار أمني على صعيد المنطقة الأمنية بسلا الجديدة والدائرتين الأمنيتين السادسة والثالثة عشرة.

وأوضح مصدر “الصباح” أن عناصر دورية للدراجين كانت تقوم بجولة روتينية بالقطاعات السكنية بحي القرية ذي الكثافة السكانية المرتفعة، وأوقفت الجانح ليتم تصفيده، وبعدها خرج أفراد من عائلته وجيرانه وأشخاص من ذوي السوابق، وخلصوه من قبضة الأمنيين وهو مصفد اليدين، بعد ارتكاب العنف في حقهم، ونجحوا في تسهيل فراره انطلاقا من منزله، وبعدها استنجد الدراجون بقاعة قيادة الوحدة المتنقلة لسيارات النجدة، التي تأخرت في التدخل، كما حضرت عناصر تنتمي إلى فرقة الشرطة القضائية المحلية بالمنطقة الأمنية لسلا الجديدة.

واستنادا إلى المصدر نفسه تمكنت الضابطة القضائية، بمساعدة مخبرين بالمنطقة من تحديد هويات متورطين في تحرير المعتقل وتسهيل فراره من مسرح الإيقاف، وباشرت عناصر التدخل حملات إيقاف متسببين في مضايقة عناصر التدخل.

وحسب ما توفرت عليه “الصباح” من معطيات كان الموقوف موضوع بحث أمني بموجب مذكرة صادرة في حقه بأمر من النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بسلا، بعد تورطه في جنح بحي قرية أولاد موسى، وجمعت عنه الضابطة القضائية معطيات، وزعتها على عناصر دورية النجدة المعززة بعناصر الدراجين، وحينما أثار انتباه “الصقور” الجانح يتجول بالزقاق الثاني بالحي سالف الذكر، داهموه وصفدوه، وفي الوقت الذي كانت تنتظر فيه دورية التدخل حضور سيارة النجدة قصد نقله إليه مقر المنطقة الأمنية للاستماع إليه في الاتهامات المنسوبة له في مرجع مسطرة البحث، فطنت عائلته إلى الأمر وخرجت لتخليصه من قبضة “الصقور”، بالاستعانة بذوي السوابق.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى