fbpx
الرياضة

الجمهور يوقف مباراة “الكوديم” وسلا

حجز جمعية سلا لكرة القدم مقعدا له في دور سدس عشر نهائي كأس العرش، بعد تغلبه على مضيفه النادي المكناسي، المنتمي إلى القسم الوطني هواة، بخمسة أهداف لأربعة، في المباراة التي جرت، أول أمس(السبت)، بملعب الخطاطيف.
وانتهى الوقت القانوني للمباراة بالتعادل(2-2)، ليحتكم الفريقان إلى الشوطين الإضافيين، اللذين رجحا كفة جمعية سلا، الذي خاض المباراة بتشكيلته الأساسية، باستثناء الحارس حمزة الحمودي، الذي غيبته الإصابة.
وتابع المباراة، التي واصل خلالها أعضاء المكتب المسير للنادي المكناسي غيابهم عن الحضور، حوالي 3000 متفرج، من أنصار النادي المكناسي، الذين ساندوا فريقهم طيلة 120 دقيقة، متحملين ارتفاع درجات الحرارة، بما أن ملعب الخطاطيف لا يتوفر على مدرجات مغطاة.
واضطر الحكم هشام التمسماني، من عصبة الشرق، إلى توقيف المباراة في مناسبتين خلال الشوطين الإضافيين، بعدما اقتحمت مجموعة من أنصار الفريقين أرضية الملعب، قبل تدخل عناصر الأمن التي أرجعت الأمور إلى نصابها.
وعبر عبد الرزاق الحمدوشي، مدرب النادي المكناسي، عن خيبة أمله، بعد خروج فريقه من منافسات الكأس.
وقال”الكرة لم تنصفنا في هذه المباراة، بالنظر إلى الوجه المشرف الذي أظهرناه، والدليل أننا نجحنا في إحراز أربعة أهداف كاملة، وكان بالإمكان تسجيل أهداف أخرى وحسم النتيجة لفائدتنا في الوقت القانوني”.
وأضاف الحمدوشي، في حديث إلى “الصباح”، “اللاعبون يستحقون الإشادة على المستوى الجيد الذي أبانوه طيلة الموسم، رغم المشاكل والإكراهات التي واجهوها”.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى