fbpx
حوادث

الحبس لمتابع في حراك الريف

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، الخميس الماضي، بإدانة (ر.ش) المتحدر من جماعة بني عبد الله بإقليم الحسيمة، بثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم.
وأحالت عناصر الضابطة القضائية المعني بالأمر الأربعاء قبل المنصرم على وكيل الملك بابتدائية الحسيمة الذي قرر متابعته في حالة اعتقال وإيداعه السجن المحلي للحسيمة، بعدما وجهت له تهما ثقيلة، منها  التحريض علنا على ارتكاب جرائم نتج عنها مفعول في ما بعد وتحقير مقررات قضائية من شأنها المساس بالسلطة القضائية واستقلاليتها وإهانة هيئات منظمة قانونا والتحريض على العصيان والتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة والمساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها ووقع منعها.
واعتقل الناشط (ر.ش) مباشرة بعد عودته من مسيرة الرباط الأخيرة للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف، بسبب تدوينة نشرها على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك ) جاء فيها “هل يمكن أن نحول مسيرة الرباط يوم الأحد إلى العصيان المدني ! يكون شعارها مراجعينش لديورنا حتى تحقيق الحرية للمختطفين وتحقيق ملفنا الحقوقي ومحاسبة المتورطين في ارتكاب الجرائم ضد شعب الريف خاصة، وأمورن واكش بصفة عامة!” حسب تعبيره.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى