fbpx
اذاعة وتلفزيون

“بنات الصبار”… رواية لإدانة الهامش والاضطهاد

“بنات الصبار” رواية كتبتها الروائية الشابة كريمة أحداد، عن نساء حزينات وجريحات ووحيدات. يعانين الوحدة والفقر والتهميش والتحرش الجنسي.
“بنات الصبار” بالفعل يرغبن في الهروب من العبث واللامعنى والظلم والهجر والخيانة والخوف.
غريبات ويتيمات، خائفات من الفقهاء ووعظهم، وسيطرة الأب وأشواكه على أجسادهن.
يشعرن بالذل والظلم والحزن والتشاؤم، يردن سلاما داخليا وحبا ينقذهن من ليل الحياة الطويل، ومجتمع ظالم بدون قلب.
يحاولن الهروب من “كابوس اليقظة” واليأس، أجبرن على إغلاق افواههن، والعيش على حافة الجنون.
“بنات الصبار” كتيبة من “اليتيمات” يحكين عن الحيف وقهر النساء باسم الدين وسلطة التقاليد، في الحسيمة “مدينة اليأس”.
هن بنات رجل زرع فيهن “الخوف من الله والناس”. للنساء في هذه الرواية قصص حب فاشلة وعشاق خائنون وأزواج عنيفون ومضطربون.
نساء وفتيات يحاصرهن الفقر، ومدينة اليباب. هن كتلة من الهشاشة والخراب، لكل واحدة منهن قصة ألم ومعاناة ووحدة واغتراب. عزاؤهن البحر والحب والرسم والفيسبوك.
محمد مفيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى