fbpx
حوادث

شريط الحوادث

الحبس لخمسة تراجمة بالناظور

أدانت غرفة الجنحي العادي بالمحكمة الابتدائية بالناظور، الثلاثاء الماضي، خمسة تراجمة محلفين يعملون بتراب دائرة المحكمة المذكورة، بشهرين اثنين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة نافذة قدرها خمسة آلاف درهم مع تعويض مدني قدره عشرون ألف درهم مع الصائر و الإجبار في الأدنى في الحالتين و برفض باقي الطلبات، بعد متابعتهم بتهمة أفعال “السمسرة” وجلب الزبناء.
وتعود تفاصيل الملف إلى شكاية سبق أن تقدم بها إلى الجهات القضائية المختصة أحد التراجمة في حق زملائه يتهمهم فيها بجلب الزبناء إلى مكاتبهم عن طريق “السمسرة”، مطالبا في شكايته بإدانتهم و تعويضه جراء الخسائر التي تكبدها بسبب ممارسة زملائه لهذه الأفعال الممنوعة قانونا، كما طلب المشتكي من المحكمة مؤاخذة المتهمين، طبقا لفصول القانون رقم 50.00 المتعلق بالتراجمة المقبولين لدى المحاكم، والذي يمنع في مادتيه 34 و 61 القيام بأعمال تستهدف جلب الزبناء.
محمد المرابطي (الناظور)
حجز 3891 “قرقوبية” بمكناس

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لأمن مكناس, بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصـالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني مساء الثلاثاء الماضي، من إيقاف شخصين، أحدهما مبحوث عنه وطنيا في قضايا المخدرات، للاشتباه في تورطهما في الحيازة والاتجار في مخدر “الإكستازي”، على مستوى أحياء المدينة.
وحسب مصادر “الصباح”، تم ضبط المشتبه فيهما على متن سيارة خفيفة عند قدومهما من طنجة، حيث أسفرت إجراءات التفتيش المنجزة من قبل العناصر الأمنية عن حجز 3891 قرصا من مخدر “الإكستازي” و أسلحة بيضاء، فضلا عن مبلغ مالي مهم بالعملة الوطنية يشتبه في أنه من عائدات الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.
 حميد بن التهامي (مكناس)
تبرئة متهمين في اختلالات كلية تازة

برأت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال باستئنافية فاس، الثلاثاء الماضي، مسير شركة ورئيس ورش بناء ومهندسا تطبيقيا ومستخدم بمكتب للدراسات وآخر بالمختبر العمومي للتجارب والدراسات، توبعوا في حالة سراح مقابل كفالات، من تهم “تبديد أموال عامة والتزوير في محررات رسمية واستعمالها”.
واقتنعت هيأة الحكم بعدم ثبوت الأفعال المنسوبة للمتهمين الخمسة، بناء على شكاية رئاسة جامعة محمد بن عبد الله بفاس على خلفية اختلالات بناء الكلية المتعددة التخصصات بتازة، بعدما برأت عددا مماثلا من المتهمين بالوقوف وراء اختلالات بناء المدرسة العليا للتكنولوجيا بطريق إيموزار.
والتمس دفاع الجامعة درهما رمزيا في مواجهة المتهمين لمسؤوليتهم في تصدعات عرفتها البناية بعد إنجاز بنائها الذي كلفها 70 مليون درهم، مشيرا إلى أن الدراسات اللوجستيكية والتقنية لم تكن ملائمة لطبيعة التربة المبنية عليها الكلية فوق مرتفع، متحدثا عن خروقات في البناء والدراسة كانت سببا في ما تعرضت له.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى