fbpx
وطنية

جطو في ضيافة المستشارين

سيقدم تقريرا حول جاهزية المغرب لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة

تعقد خمس لجان دائمة بمجلس المستشارين، الاثنين المقبل، برئاسة حكيم بنشماش،  رئيس المجلس، جلسة مشتركة بحضور ادريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، لمناقشة مدى جاهزية المغرب لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة (2030-2015).
وأفادت مصادر “الصباح” أن حضور جطو للمجلس، يأتي استجابة لدعوة وجهها إليه بنشماش لتقديم التقرير الموضوعاتي الذي أعده قضاة المجلس الأعلى للحسابات حول مدى جاهزية المغرب لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
ومن المقرر أن يعرض جطو تقريرا مفصلا أمام لجن الفلاحة والقطاعات الإنتاجية، والمالية والتنمية الاقتصادية، والتعليم والداخلية والعدل والتشريع، على اعتبار أن أهداف التنمية المستدامة تندرج ضمن نطاق اهتمامات واختصاصات اللجان المذكورة.
وانضم المغرب إلى إعلان الألفية منذ 2000، وانخرط في إصلاحات مجتمعية وإستراتيجية، في انسجام مع أهداف الألفية من أجل التنمية، أبرزها إطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في 2005، ومراجعة مدونة الأسرة في 2004، ووضع إستراتيجيات جديدة للتربية والصحة وتحديث برامج التنمية القروية والماء والكهرباء والطرق القروية وبرامج السكن الاجتماعي ومحاربة السكن غير اللائق، إضافة إلى تبني إستراتيجيات قطاعية أخرى.
واقترح المجلس الأعلى للحسابات، ثماني توصيات أساسية، تهم بالخصوص، الدعوة إلى إحداث هيأة لضمان تنسيق وتتبع تنفيذ خطة 2030 المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة، ووضع خطط عمل مفصلة لتحقيق أهدافها، مع تحديد الوسائل والآجال والمتدخلين وطرق التمويل الضرورية لتنزيلها، والعمل على تضمينها للمبادرات ذات الصلة المتخذة من قبل بعض القطاعات الوزارية وفاعلين آخرين، والتعجيل بتفعيل مسطرة تحيين وتأهيل وإصلاح الإطار القانوني والتنظيمي والمؤسساتي للنظام الإحصائي الوطني .
كما أوصى التقرير بترسيم وتعميم نتائج أشغال ملاءمة أهداف التنمية المستدامة مع السياق الوطني، وتحديد الأولويات في هذا الشأن، والعمل على توزيع الأدوار والمسؤوليات وطنيا ومحليا بهدف تحقيق الأهداف، وتفعيل أشغال ملاءمة والتقائية الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة والإستراتيجيات القطاعية مع المخطط الوطني.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى