حوادث

البحر يلفظ مخدرات بالجديدة

حجزت عناصر الدرك البحري لدى القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، صباح أول أمس (السبت) رزمة من المخدرات ملقاة على الشاطئ الصخري قبالة شارع النصر.
وعلمت “الصباح” أن أفراد الدرك البحري المكلفين بحراسة سواحل البحر بالجديدة، ثم إشعارهم من قبل شاب لمح رزمة المخدرات مرمية فوق الصخور بداخلها 14 قطعة من مخدر الشيرا، سعة كل واحدة منها 750 غراما عبارة عن صفائح.
وفور إشعارها، انتقلت إلى المكان السلطات المحلية ممثلة في قائد الملحقة الإدارية الخامسة صاحبة الاختصاص الترابي رفقة أعوان السلطة، والمتدخلين الدركيين وعناصر الشرطة والجمارك، حيث قاموا بتأمين حراسة مكان العثور على المخدرات، سيما بعد تجمهر العديد من المواطنين فور علمهم بالخبر، إذ شوهد العديد من الشباب على مسافات بعيدة بشارع النصر على طول الشريط الساحلي يبحثون بدورهم عن قطع من المخدرات.
وفتح تحقيق قضائي بخصوص هاته المخدرات التي لفظتها مياه المحيط الأطلسي، وعاينت “الصباح” أن رزمة المخدرات المحجوزة كانت مفتوحة لحظة العثور عليها ، إضافة إلى تفكك الحبل الذي يلفها، إذ من المرجح، تعرضها للسرقة من قبل مروجين أو بعض المستهلكين بالمنطقة.
يشار إلى أن عناصر الدرك الملكي سبق لها أن حجزت بمنطقة الحوزية عند مدخل الجديدة، رزمة من مخدر الشيرا، تزن 26 كيلوغراما وملفوفة في علب كرطونية وملفوفة بالبلاستيك، خلافا للرزمة المفككة التي عثر عليها أول أمس (السبت)، ما يرجح فرضية سرقتها من قبل المروجين والمستهلكين. وأكدت مصادر أن الكميات المهمة التي تلفظها مياه البحر، غالبا ما يتخلص منها المهربون في عرض سواحل البحر والتي تبقى فترة طويلة قد تفوق سنة أو أكثر قبل أن يعثر عليها بالشاطئ .
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق