fbpx
وطنية

برلماني يهاجم الدكالي

انتفض قادة وبرلمانيو الأصالة والمعاصرة، وهاجموا بحدة أنس الدكالي، وزير الصحة، إذ قال عزيز بنعزوز، رئيس فريق “البام” في إطار نقطة نظام “كون السيد الوزير تحشم على عراضك وبعد عن القطاع”. ورد الدكالي غاضبا “أرفض سماع مثل هذا الحديث ومثل هذا الأسلوب غير لائق في مراقبة العمل الحكومي”.
لكن بنعزوز واصل احتجاجه مضيفا أن البرلمانيين يراقبون الحكومة وعمل الوزراء، وليس العكس، مؤكدا أن الوزير أخطأ حينما التمس من برلمانيي حزب “الجرار” إعمال بنود الدستور والنظام الداخلي للمجلس قصد إنشاء لجنة استطلاع لمراقبة ما يجري في المستشفيات العمومية، عوض اتهام الوزير بالكذب وتصفية الحسابات السياسية.
واحتدم النقاش بين الطرفين، حينما قال البرلماني عبد الرحيم الكاميلي، من “البام”، “السي لوزير التقليد عليك، لما يجري في المستشفيات التي تشرف عليها، نساء يلدن فوق الأرض لغياب أسرة، وآخرون يموتون جراء طول انتظار المواعد الطبية، والمعدات عاطلة عن العمل، هي فوضى وتسيب”، مضيفا أن 80 في المائة من آليات اشتغال الأطباء لا تتعرض للأعطاب، لذلك يتم تمديد آجال منح مواعد للمرضى لزيارة الأطباء للكشف عنهم وإجراء العمليات الجراحية لهم.
وامتعض الدكالي معتبرا حديث البرلماني، “كلام خطير” لأنه حمله مسؤولية وفاة الناس”، متهما البرلماني وفريقه بالكذب والمزايدة السياسية الفارغة، مضيفا أن المراقبة الوزارية موجودة ومديرية الصيانة تتوفر على ميزانية تصل إلى 146 مليون درهم بدفتر تحملات واضح لمن ينجز هذه الصيانة من الشركات المختصة، نافيا أن تكون معدات “سكانير” عاطلة بنسبة 80 في المائة.
وزاد الدكالي قائلا إنه استقبل البرلماني بمكتبه لأجل إنشاء مستشفى في مكان ما، وحصل اتفاق بينهما، لينقلب عليه في جلسة الأسئلة، متهما إياه بالبرلماني “الكذاب”.
أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى