fbpx
خاص

سويسرا تدعم فلاحي ״البيو״

1500 عارض في ״سيام 2019״ واتفاقيات دولية وإشادة بالخبرات المغربية
انطلقت فعاليات المعرض الدولي للفلاحة بمكناس (سيام)، أول أمس (الثلاثاء)، تحت شعار “الفلاحة رافعة للتشغيل، ومستقبل العالم القروي”، واستهلت أنشطتها بتوقيع اتفاقيات مع ألمانيا وسويسرا، ضيفة شرف المعرض لهذه السنة، في إطار الدورة الرابعة عشرة للملتقى، التي ستعرفت مشاركة أزيد من 1500 عارض، من أكثر من 60 دولة، ومسؤولين وخبراء في القطاع الفلاحي.
وأكد بيرنار ليمان، كاتب الدولة السويسري في الفلاحة، في تصريح ل”الصباح”، أن الاتفاقية الموقعة هي الأولى من نوعها، وتتعلق بتكثيف الحوار حول جميع المواضيع المناقشة، أبرزها الرقمنة، وتنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030، والقضايا البيئية، والاهتمام المشترك بالنظم الغذائية المستدامة، والابتكار في ما يخص القطاع الفلاحي، ثم التبادل التقني، مشيرا إلى التزام سويسرا بخدمة الفلاحة المغربية، وتبادل التجارب للاستفادة، من الخبرات المغربية، ما سيسمح للبلدين بتحقيق نتائج أفضل. ومن جهته، اعتبر سامي زيريلي، رئيس الغرفة التجارة السويسرية بالمغرب، مشاركة سويسرا في “السيام” تحديا كبيرا، و”مسؤولية منحتها لهم الدولة المغربية، باعتبارهم ضيوف شرف للمعرض”، كما أوضح أن “النموذج الزراعي السويسري ليس الأنسب للمغرب، بالنظر إلى متطلبات السوق بالبلدين”، وبالمقابل يمكن لتبادل التجارب في ما يخص الابتكار، أن يساهم في ترسيخ شعار الدورة الرابعة عشرة من المعرض، بخدمة العالم القروي وكسب رهان التشغيل، مضيفا “قمنا باختيار أربعة شركاء من المشغلين الناجحين في مجال زراعات البيو، لإنشاء نظام جديد، ندمج فيه جميع الفلاحين الصغار، الذين يملكون أراضي بأقل من 5 هكتارات، ويمثلون حوالي 70 في المائة من الفلاحين بالمغرب، ثم ندعمهم ونساعدهم على حل المشاكل التي تتعلق بنقص الإنتاجية، وتخويلهم من تسويق منتوجاتهم دوليا، وخارج الأسواق المحلية، لجني أرباح مضاعفة بأساليب صديقة للبيئة”. وأضاف زيريلي، في حديثه مع “الصباح”، “إن سويسرا دولة صغيرة، عدد سكانها 8 ملايين ونصف مليون نسمة، وعدد شركاتها ينحصر في حوالي خمسين، عشر منها تضمن أزيد من 80 في المائة من العائدات الاقتصادية، ورغم ذلك فهي تبقى من أكبر المستثمرين في المغرب، لأنها تثق به، وتحرص على مواكبته، كما تسعى لجذب أكبر عدد من المستثمرين، باعتباره منصة طبيعية لشمال افريقيا”.
وفي السياق ذاته، جرى توقيع “إعلان نوايا” بين المغرب وألمانيا، لتعميق التعاون في مجال الفلاحة وغرس الغابات بين البلدين، في إطار مشروع “الحوار التقني والفلاحي والغابوي”، الذي يهدف إلى تقديم الدعم التقني في مختلف المجالات، بما في ذلك الإنتاج الفلاحي العضوي، وتحسين أساليب تخطيط وتدبير الغابات، وتوسيع نظام التتبع بالنسبة لإنتاج الخشب.
يسرى عويفي(موفدة الصباح إلى مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى