fbpx
الرياضة

منتخب الفتيان يفرط في فوز أمام السنغال

ابن الطيب أفضل لاعب وراوي يخضع لفحوصات بسبب الإصابة
ضيع المنتخب الوطني للفتيان الفوز أمام نظيره السنغالي، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (الاثنين) بدار السلام، وانتهت بالتعادل بهدف لمثله، لحساب الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية، ضمن نهائيات كأس إفريقيا لأقل من 17 سنة.
وافتتح المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة النتيجة مع انطلاق الجولة الثانية بدقيقة واحدة، بواسطة توفيق بن الطيب، ثم تعادل المنتخب السنغالي قبل نهاية المباراة بدقيقتين فقط، بواسطة أليو بالد، إذ سجلت المواجهة تضييع لاعبي المنتخب الوطني للعديد من الفرص، خاصة من قبل فيصل بوجمعاوي وبن الطيب.
وعانى المنتخب الوطني بسبب ارتفاع الحرارة التي بلغت 37 درجة ، إضافة إلى الرطوبة، إذ واجه اللاعبون العديد من المشاكل، خاصة في الجولة الثانية، ما فسح المجال أمام لاعبي السنغال للضغط على مرمى طه مريد، حارس مرمى الوداد الرياضي، الذي تألق في صد العديد من الهجمات الخطيرة.
وتوج توفيق بن الطيب بجائزة أفضل لاعب في المباراة، بعد الأداء الذي قدمه أمام السنغال، وتمكنه من تسجيل أول أهدافه، إذ أجمع أعضاء اللجنة التقنية على منحه أعلى نقطة.
وفي مباراة ثانية عن المجموعة ذاتها، تمكن المنتخب الكامروني من تحقيق فوز مهم على نظيره الغيني بهدفين لصفر، مكنه من اعتلاء صدارة المجموعة برصيد ثلاث نقط، في الوقت الذي يوجد المنتخب الوطني في الرتبة الثانية إلى جانب السنغال برصيد نقطة واحدة، فيما يتذيل المنتخب الغيني ترتيب المجموعة دون رصيد.
وخضع أسامة راوي، لاعب الفتح الرياضي، إلى فحوصات بعد الإصابة التي تعرض لها في المباراة، أرغمته على الخروج مبكرا، الشيء الذي أثر على الجهة اليسرى للمنتخب الوطني، إذ من المقرر أن يحسم جمال سلامي، مدرب منتخب الفتيان، اليوم (الأربعاء)، في مشاركته في المباراة الثانية.
ويواجه المنتخب الوطني نظيره الكامروني في الجولة الثانية، المقرر إجراؤها غدا (الخميس)، بملعب شامازي بماباكالا، انطلاقا من 12 ظهرا حسب التوقيت المغربي.
صلاح الدين محسن وعيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى