fbpx
الرياضة

بنيحيى يخطف الأنظار بأشهر حلبة في العالم

خطف السائق المغربي ميكاييل بنيحيى الأنظار خلال الجولة الأولى من بطولة «جي تي 4» الأوربية، إذ حل ثانيا بسيارته «الماكلارين» بحلبة مونزا الإيطالية الشهيرة.
وتألق بنيحيى خلال السباق بعدما انطلق من الرتبة الثانية، إذ دافع عن رتبته بكل شراسة وأقنع مسؤولي «ماكلارين»، الذين وضعوا فيه الثقة قبل بداية المنافسات، ليثبت علو كعبه في أول جولة، ما جعله يشد أنظار المتابعين.
وسبق لبنيحيى الفوز ببطولة أوربا لسباقات «فورمولا رونو نيك» في 2017، فيما حل وصيفا لبطولة العالم «فورمولا 4» في 2016، فيما تتابعه فرق من «الفورمولا 1»، إذ بات أقرب من أي وقت مضى ليصبح أول مغربي يلج أكبر سباق في العالم.
وقال بنيحيى إنه سعيد بما قدمه في أول سباق هذا الموسم ببطولة «جي تي 4» الأوربية، مبرزا أنه يسعى لكسب خبرة أكبر في بطولة تعتبر المنافسة فيها قوية جدا، بحكم أنها تضم سائقين شباب جيدين، يتوقع أن يكون لهم مكان في سباقات السرعة العالمية، مثل «الفورمولا 1» مستقبلا. وأوضح بنيحيى أن لديه أخبارا سارة سيعلن عنها مستقبلا، لكنه يركز حاليا على السباقات رفقة «ماكلارين».
ع. د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى