حوادث

مصرع قاصرين في حادثة بطنجة

أودت حادثة سير خطيرة، وقعت، أول أمس (السبت)، بين ثلاثة سيارات بطريق “الرميلات” (قرب قرية مديونة) ضواحي طنجة، بحياة شخصين وإصابة ثلاثة آخرين، من بينهم امرأة، بجروح وصفت بـ “الخطيرة”.
وأفاد مصدر طبي، أن قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، استقبل جثة الهالكين، وهما قاصران لا يتعدى سنهما 17 سنة، لفظا أنفاسهما الأخيرة بمكان الحادث، نتيجة نزيف حاد نجم عن إصابتهما بكسور خطيرة على الرأس وجميع أنحاء الجسم، وتم وضعهما بمستودع الأموات “الدوق دي طوفار” بالمدينة في انتظار الانتهاء من إجراءات التسليم والدفن، كما قدمت جميع الإسعافات الضرورية للأشخاص الثلاثة، واحد منهم حالته حرجة، تم وضعه تحت العناية المركزة بقسم الإنعاش.
وعلمت “الصباح”، أن الحادثة وقعت إثر تجاوز معيب قام به سائق سيارة من نوع “مرسديس 220″، ليصطدم بقوة فائقة بسيارة من نوع (فياط أونو)، كانت تسير في الاتجاه المعاكس وعلى متنها ثلاثة قاصرين، إذ لم يتمكن سائقها من تفادي الاصطدام نظرا للسرعة المفرطة التي كانت تسير بها السيارة المخالفة، وذلك قبل أن تصطدم بهما سيارة أخرى من نوع (بي إيم) مرقمة باسبانيا تسوقها امرأة، وهو ما أسفر عن وفاة سائق سيارة “أونو” ومرافقه وإصابة ثلاثة آخرين.
وحضرت مصالح الأمن المكلفة بحوادث السير، إلى مكان الحادث وفتحت تحقيقا في الموضوع، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، إذ من المنتظر أن تستمع للمصابين الثلاثة فور تماثلهم للشفاء، وكذا عدد من الشهود، من أجل معرفة الأسباب الحقيقية لهذا الحادث المؤلم، وإنجاز المحاضر القانونية لعرضها على أنظار وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، قصد تحديد المسؤوليات، واتخاذ المتعين في هذه القضية.
المختار الرمشي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق