وطنية

أنابيك: لا وجود لتلاعبات

قالت الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، ردا على مقال بعنوان “تلاعبات بصفقات أنابيك”، الصادر في “الصباح”، في الثاني والعشرين من مارس الماضي، أن الأمر لا يتعلق بصفقة أو صفقات، بل بمجرد إبداء الاهتمام في ما يخص المساهمة مع الوكالة في تنشيط مركز “العكاري”.
وكشفت الوكالة نفسها، أن المركز يستهدف تعزيز الروح المقاولة لدى الشباب الباحثين عن الشغل، وتوفير مشاتل للمقاولات الناشئة، وقد حرصت الوكالة على أن تفتح هذه الشراكة على جميع التنظيمات وخاصة المجتمع المدني الذي يعتبر شريكا أساسيا للوكالة.
وقال مدير الوكالة، إنها تتحمل مسؤوليتها الكاملة في تسيير مركز “العكاري” الذي يعتبر بفضل مجهودات كبيرة، من الجيل الجديد من مراكز استقبال الباحثين عن الشغل. وإلى حدود اليوم، لم تبت اللجنة المعنية بانتقاء الملفات الواردة على الوكالة بخصوص طلب الاهتمام بالمساهمة في تنشيط فضاءات مركز “العكاري”، ما يجعل الحديث عن شركة محظوظة مجانبا للحقيقة، علما أن الوكالة ستعلن عن نتائج الانتقاء بكل شفافية انسجاما مع منظومة الحكامة السائدة داخل الوكالة.
وأضاف المدير، أن الأمر لا يتعلق بصفقة، وأن لجنة البت في الطلبات الواردة على الوكالة، لم تعلن بعد عن نتائج الانتقاء، مستغربا دخول قضاة المجلس الأعلى للحسابات على الخط، بشكل لا يسنده الواقع، علما أن الوكالة تتقيد باستمرار بكل الجوانب القانونية في عملياتها على اختلاف طبيعتها.
وحرصت الوكالة في إعلان طلب الاهتمام بتنشيط مركز “العكاري”، على أن يكون الشريك المرتقب شخصية معنوية وفق الصيغ القانونية المعمول بها، على أن تكون الخدمات المرتبطة بالتنشيط مجانية لجميع المرتفقين من الشباب الباحثين عن الشغل.
وقالت الوكالة في توضيحها إن البرامج التي تعتمدها متنوعة، منها ما يتم تمويله بمواردها الخاصة، ومنها ما يتم عبر الشراكات التي تعقدها، علما أن تجهيز وتهيئة مركز “العكاري”، لا علاقة له باتفاقية الشراكة التي تجمع الوكالة الجهوية الرباط سلا القنيطرة بمجلس الجهة.
عبد الله الكوزي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق