الرياضة

سلامي: مستعدون للنهائيات

مدرب منتخب الفتيان قال إن ملعب تمارة شبيه بالذي سيخوض فيه كأس إفريقيا
أكد جمال سلامي، مدرب المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، أن الأجواء والملعب بتنزانيا، حيث يخوض نهائيات كأس إفريقيا للفتيان، يختلفان عن تلك التي تتم فيها التحضيرات بالرباط.
وأوضح سلامي أن اختياره إجراء الاستعدادات بملعب تمارة، يعود إلى التشابه بينه وبين الملعب الذي سيخوض به المنتخب الوطني مبارياته، ضمن المجموعة الثانية، التي تضم منتخبات غينيا والكامرون والسنغال.
وأضاف سلامي أن المنافسة ستكون صعبة، بالنظر إلى أن المنتخبات التي سيواجهها الأشبال، متمرسة ولها تجربة في مثل هذه التظاهرات، عكس المنتخب الوطني الذي يعد جديدا على هذه التظاهرة.
وصرح سلامي أن الطقس والاندفاع البدني للاعبي المنتخبات المشاركة، سيشكلان عائقا أمام العناصر الوطنية، الشيء الذي دفعه إلى التركيز في تحضيراته على الاستعداد الجيد، مشيرا إلى أن اللاعبين مطالبون بأن يكونوا على استعداد تام.
وأبدى سلامي أمله في أن يكون جميع اللاعبين في صحة جيدة، وألا يصاب أحدهم خلال فترة الاستعدادات، بعد أن حسم في اختياراته، إذ تابع مجموعة واسعة من اللاعبين في الدوري الدولي بتركيا، حيث وقف على مؤهلات بعض المحترفين، ولن تكون هناك تغييرات في التركيبة البشرية.
وقال سلامي إن لاعبي منتخب الفتيان مرشحون لحمل قميص المنتخبات الوطنية، ويجب منحهم الاهتمام الذي يستحقونه، مضيفا أن المنتخب الوطني مستعد بشكل كبير لنهائيات كأس إفريقيا لأقل من 17 سنة.
ص. م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق