حوادث

اعتقال نائب رئيس غرفة التجارة بخنيفرة

قضى «ع. ع» نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة بني ملال خنيفرة، أولى لياليه بسجن بوركايز، بعد إيداعه فيه مساء أول أمس (الأربعاء) بأمر من قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة باستئنافية فاس، لاتهامه ب»هتك العرض بالعنف والاغتصاب والضرب والجرح والتهديد بنشر أمور شائنة».
واستمع القاضي للمتهم الذي يشغل مهمة الأمين العام للشبكة المغربية لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام، من مواليد 1971 بخنيفرة، متزوج وأب لثلاثة أطفال، ابتدائيا قبل أن يؤجل التحقيق تفصيليا معه إلى 18 أبريل الجاري، بعد إحالته عليه من طرف الوكيل العام بالمحكمة نفسها.
ولم يحضر المتهم إلى ولاية أمن فاس، صباح الاثنين الماضي لإحالته في حالة سراح على الوكيل العام الذي أمر سابقا بتعميق البحث معه بعد إحالته عليه قبل شهرين، إلى حين إجراء خبرة على سائل منوي وملابس داخلية، عهد بها إلى مختبر الشرطة المختص، قبل ظهور نتائجه التي كانت حاسمة في اعتقاله.
وتوصلت المصلحة الولائية للشرطة القضائية، بنتائج تلك الخبرة قبل إحالة التقرير على الوكيل العام الذي أحال المتهم على التحقيق للتثبت من التهم المنسوبة إليه من قبل عاملة مهاجرة عضو في الشبكة اتهمته بتهديدها بنشر صور وفيديوهات تخصها بعد لجوئها إلى القضاء للتشكي من سلوكه.
وينكر المتهم المقاول، معرفته بالضحية أو اغتصاب وهتكه عرض المهاجرة التي أدلت بما يفيد ذلك، ما جعل النيابة العامة تأمر بإجراء الخبرة للتثبت من كون السائل المنوي يخصه، قبل أن يتراجع ويقر بعلاقتهما، فيما قدمت زوجته شكاية ضده فيها اتهمته بالخيانة الزوجية مع المشتكية، فتح فيها تحقيق قبل ضم المسطرة.
وأوقف المتهم الذي أصدر الوكيل العام أمرا بحجز جواز سفره ومنعه من مغادرة التراب الوطني، متلبسا بمهاجمة منزل المهاجرة ورشقه بالحجارة، بعدما استنجدت بأمن المنطقة الثالثة، قبل الإفراج عنه ونشره تدوينات فيسبوكية في حسابه الشخصي، شكك فيها في سلوك وأخلاق المعنية ومن تضامن معها.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق