الرياضة

حكيمي يغيب سبعة أسابيع

خضع لعملية جراحية بإسبانيا وهفتي يتوقع حضوره في «الكان»

سيحتاج أشرف حكيمي، الدولي المغربي والمحترف ببروسيا دورتموند الألماني، إلى سبعة أسابيع راحة، قبل العودة إلى الملاعب والمشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا بمصر 2019.
وأضاف هفتي في تصريحات صحافية، أن حكيمي سيعود إلى الملاعب في أجل لا يتعدى 45 يوما، بعد خوض حصص الترويض، ما يعني أنه سيكون حاضرا في نهائيات كأس أمم إفريقيا بمصر.

وخضع حكيمي لعملية جراحية أول أمس (الثلاثاء) في مورسيا بإسبانيا كللت بالنجاح، بعد إصابته في كسر في مشط قدمه اليمنى في المباراة، التي جمعت دورتموند بفولسبورغ السبت الماضي، لحساب الدورة 27 من منافسات الدوري الألماني.

وعلمت «الصباح»، أن هفتي زار يوسف نصيري كذلك من أجل الاطمئنان على حالته الصحية، بعد الإصابة التي تعرض لها في معسكر الأسود بطنجة، قبل مباراة الأرجنتين في 26 مارس الماضي.
وحسب هفتي، فإن إصابة نصيري لا تدعو إلى القلق، لعدم خطورتها، مشيرا إلى أنه سيكون جاهزا بعد 21 يوما، وبالتالي سيكون حاضرا رفقة فريقه ليغانيس أمام ريال مدريد، لحساب الدوري الإسباني.
وسبق للجامعة أن كلفت هفتي بتتبع الحالة الصحية لثلاثي المنتخب الوطني أشرف حكيمي ويوسف نصيري وعبد الإله الحافظي، والاطلاع على تطوراتها ومدى استجابتهم للعلاج.
من جهته، نشر حكيمي مقطع «فيديو» عبر حسابه الرسمي بمواقع التواصل الاجتماعي بعد العملية الجراحية، للتواصل مع جمهوره والتعبير عن امتنانه للدعم المعنوي الذي حظي به من قبلهم بعد تعرضه للإصابة.

وأعلن بورسيا دورتوند انتهاء موسم حكيمي قبل خمسة أيام، الشيء الذي جعل الجامعة توفد هفتي إلى إسبانيا للوقوف على درجة خطورة إصابته وتتبع حالته الصحية، سيما أنه يعد أحد أبرز الأسماء التي يعول عليها الناخب الوطني هيرفي رونار في نهائيات كأس إفريقيا بمصر.

عيسى الكامحي وعبدالإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق