حوادث

مختصرات

البحث عن عصابة الأوراق المالية المزورة

كثفت مصالح الدرك الملكي بسرية تيسة بتاونات، بحثها عن لصوص أغرقوا السوق الأسبوعي المحلي بأوراق مالية مزيفة من فئتي 100 درهم و200 ، اشتروا بها أكباشا من أصحابها، مستغلين الظلام الدامس للنصب والاحتيال عليهم، قبل مفاجأتهم بحقيقة الأمر بعد محاولتهم شراء أغراضهم الشخصية.
وقالت المصادر إن الأمر يتعلق بعدة أشخاص مجهولي الهوية عادة ما يقصدون السوق الأكبر بمحيط فاس، لشراء الماشية بمختلف أنواعها، مزودين بحقائب مليئة بأوراق مالية مزورة، إذ عادة ما يغرون الكسابة بأثمنة أكبر، في حيلة تنطلي عليهم، مشيرة إلى أن بعضهم لجأ إلى الدرك للتشكي.
وقالت إن من بين ضحاياهم كسابا اشتروا منه كبشين ب4 آلاف درهم تسلمها من أحدهم قبل اكتشافه أن المبلغ مجرد أوراق مستنسخة بطريقة يصعب اكتشاف زيفها، مشيرة إلى استماع الضابطة القضائية إليه في محضر قانوني في انتظار إيقاف أفراد الشبكة الذين نفذوا عمليات مماثلة بأسواق أخرى.
وأوضحت أن أفراد هذه العصابة، عادة ما يغيرون الأسواق المستهدفة بعملياتهم، بمجرد شيوع أخبار النصب على كساب أو أكثر، مستغلين الصباح الباكر وانتشار الظلام الدامس وإغراء الفلاحين، وسائل ماكرة للنصب والاحتيال عليهم وسلبهم ماشيتهم نظير أوراق مالية مزيفة.
حميد الأبيض (فاس)

تخفيض عقوبة متابعين في حراك الريف

خفضت الغرفة الجنحية التلبسية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، أحكاما ابتدائية صادرة عن نظيرتها بابتدائية المدينة، في حق معتقلين على خلفية الاحتجاجات التي عرفها إقليم الحسيمة مباشرة بعد الأحكام التي صدرت في حق معتقلي سجن عكاشة بالبيضاء.
وقضت الغرفة ذاتها بتخفيض الحكم الابتدائي الصادر في حق المعتقل (ح.ش) من ثلاث سنوات حبسا نافذا إلى سنة واحدة حبسا نافذا. كما خفضت من العقوبة الحبسية المحكوم بها على المتهم (م.و) من سنة حبسا نافذا إلى ستة أشهر حبسا مع جعلها موقوفة التنفيذ في حقه مع تحميل المتهمين سالفي الذكر صائر الاستئناف تضامنا مع الإجبار في الأدنى.
وتوبع المتهمان من قبل النيابة العامة من أجل إهانة الموظف العمومي، والاعتداء عليه، وجريمة العصيان، والتحريض على ارتكاب جريمة علنا، كل حسب المنسوب إليه.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اعتقال مهرب سيارة

أحالت الشرطة القضائية بالرباط، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالعاصمة الإدارية، الأحد الماضي، متهما استولى على سيارة تابعة لوكالة كراء سيارات بالرباط، وتوجه بها نحو الحدود الجزائرية المغربية بوجدة، وتركها مركونة بمحطة وقود حسب قوله للمحققين.
وفي تفاصيل القضية تقدم مالك الوكالة بشكاية أمام النيابة العامة أفاد فيها أن المشتكى به اكترى السيارة مدة 16 يوما، دون أن يؤدي قيمة الكراء، لكنه تفاجأ باتصال هاتفي منه، أكد خلاله أنه ترك له العربة على الحدود الجزائرية المغربية، وطلب منه الانتقال إلى الجهة الشرقية لجلب السيارة إلى الرباط.
وشك المحققون في أن السيارة دخلت إلى التراب الجزائري وأمرت النيابة العامة بتمديد الحراسة النظرية للموقوف مدة 72 ساعة لتعميق البحث حول مصير الناقلة، لكن الموقوف رفض الكشف عن مصيرها، مفيدا أنه تركها بمحطة وقود بوجدة، وربط الاتصال هاتفيا بمالك الوكالة قصد الحضور إلى الجهة الشرقية لتسلم سيارته.
وبعدما رفض الموقوف الكشف عن الحقيقة، أمرت النيابة العامة بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالعرجات 1 بسلا، وحضرت زوجته من الجزائر الاثنين الماضي إلى قاعة المحكمة بالرباط، فور عرض الزوج الموقوف أمام القاضي الجنحي المقرر في التلبس.
ع.ل

إيقاف تاجر مخدرات بالرباط

أحالت الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الثالثة السويسي التقدم بالرباط، على النيابة العامة بابتدائية العاصمة الإدارية للمملكة، نهاية الأسبوع الماضي، مروجا للمخدرات، سقط في حالة تلبس بحيازة وترويج الشيرا بحي التقدم.
وكشف مصدر مطلع أن الضابطة القضائية نصبت كمينا للجانح بدوار الحاجة، وأفشلت محاولة فراره عبر أزقة ضيقة يتخذها للحماية، كلما اقتربت منه عناصر الشرطة بالمنطقة الثانية والشرطة القضائية.
وأوضح المصدر نفسه أن الضابطة القضائية حجزت حوالي 40 غرامن من الشيرا كانت معدة للترويج لفائدة المستهلكين الذين يقصدون الجانح من كل الأحياء القريبة بالنهضة واليوسفية والتقدم ومابيلا.
وأودع الظنين رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالعرجات 1 سبلا، وعرض الاثنين الماضي أمام القاضي الجنحي المقرر في قضايا التلبس.
وأوقف الجانح تزامنا مع إيقاف مروج آخر بالمنطقة ذاتها كما مبحوث عنه آخر بموجب مساطر بحث مرجعية، بعد ذكر اسمه على لسان موقوفين سابقين.
ع.ل

تفكيك شبكة لسرقة السيارات

قاد البحث عن سيارة وكالة لكراء السيارات بفاس، سرقت في ظروف غامضة، لتفكيك شبكة متخصصة في سرقة السيارات تعقبت مصالح الدرك الملكي بمولاي يعقوب، عناصرها باعتماد تقنية تحديد المواقع عبر الأقمار الاصطناعية (جي بي إس)، قبل مداهمة ورش بالقطب الصناعي ببنسودة.
وتوصل درك سرية بنسودة بإخبارية عن هذه السرقة فتح فيها تحقيق أفضى لتحديد مكان إخفائها قبل تفكيكها وإعادة بيع قطع غيارها بالتقسيط على زبناء ورشات سوق المتلاشيات، إذ حجزت أدوات ووسائل مختلفة تستعمل في تفكيك السيارات التي تسرق من مناطق متفرقة ويعاد بيعها بأثمنة أقل.وكان لبلاغ وكالة كراء السيارات، دور في اكتشاف سيارات أخرى مسروقة حجزت وعممت صورها أملا في الوصول إلى أصحابها الذين سرقت منهم أثناء ركنها بشوارع أو مواقف للسيارات. وحجزت 5 سيارات ما زالت بكامل هياكلها، بعدما نقلت إلى المستودع في انتظار تفكيكها وبيعها قطع غيارها. وأشارت المصادر إلى أن عناصر الدرك حجزت أيضا مجموعة من ألواح ترقيم سيارات يرجح أن تكون لسيارات مسروقة ومفككة في وقت سابق، وتستعمل بدلا عن تلك الحقيقية لسيارات أخرى تستعمل في تنقل لصوص السيارات أو مستعمليها، لإيهام الجميع بأنها غير التي سرقت وكانت موضوع بلاغات.
حميد الأبيض (فاس)

السجن لمزور دراجات نارية

أصدرت الغرفة الجنائية الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا قرارها القاضي بإدانة متهم والحكم عليه بست سنوات سجنا نافذا بعد مؤاخذته من أجل جناية حيازة وتزوير هياكل الدراجات النارية واستهلاك المخدرات. وأوقفت مصلحة الدراجين شخصين على متن دراجة نارية في إطار مراقبة حركة السير والجولان، وأثناء تفحص وثائق الدراجة نفسها، لاحظ الضابط وجود تصحيح بقلم حبر جاف على أحد أرقام هيكل الدراجة، فشك في الأمر وأحال الشخصين معا على مصلحة حوادث السير.
وتم استخراج ملف الدراجة الأصلي، وبعد تفحصه وإجراء مقارنة بينه وبين الوثائق المحجوزة، اكتشف الضابط وجود تلاعب في بعض أرقامها. وتم تحويل الموقوفين على مصلحة الشرطة القضائية التي وضعتهما رهن الحراسة النظرية لتعميق البحث معهما. وصرح السائق أنه اشتراها من شخص يعرفه حق المعرفة وأنه لم يجر أي تزوير أو تصحيح على البطاقة الرمادية للدراجة النارية نفسها. وتم الانتقال إلى منزل البائع فلم يتم العثور عليه وظل في حالة فرار. وفي نهاية الشهر الماضي، تم إيقافه متلبسا باستهلاك المخدرات، وبعد تنقيطه تبين أنه موضوع مذكرة بحث تتعلق بجناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في تزوير هياكل الدراجات النارية. وبعد الاستماع إليه، أفاد أنه اشترى الدراجة النارية من أحد الأشخاص ونفى أن يكون تلاعب فيها. ودل الشرطة القضائية على اسمه ومقر سكنه. وانتقلت فرقة أمنية للبحث عنه لكنها علمت من والدته أنه يوجد خارج المغرب.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق