الرياضة

خريبكة يجر الرجاء للنزاعات

راسل مكتب أولمبيك خريبكة لجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم، مطالبا بمستحقاته المالية العالقة بذمة الرجاء الرياضي، والمتعلقة بما تبقى من صفقة انتقال جواد اليميق إلى الفريق الأخضر، منذ غشت 2016.
وأكد مصدر «الصباح»، أن خريبكة لجأ مرغما إلى لجنة النزاعات، للتوصل ب 130 مليونا، المتبقية من المبلغ الإجمالي المحدد في 190 مليونا، بعد رفض مكتب الرجاء التوصل بعدة مراسلات آخرها عن طريق عون قضائي.
وأكد المصدر نفسه أن 60 مليونا أخرى ساهمت في جلب زهير الواصلي، خلال الصيف الماضي، في حين توصل اللاعب ب 30 مليونا مقابل فسخ عقده مع الرجاء، في انتظار التوصل ب 130 مليونا من لجنة النزاعات.
من جهة ثانية، سيتوصل أولمبيك خريبكة خلال الأسبوع الجاري، ب 40 مليونا، من جنوة الإيطالي، وهو المبلغ المعترف به من طرف الاتحاد الدولي، ويخص رحيل اليميق.
وساهم عبد المولى خنفاري المدير الإداري لأولمبيك خريبكة، في التوصل بالمبلغ من جينوى، عندما ألح على الرئيس نزار سكتاني بضرورة الاتصال بالمسيرين الإيطاليين، والاحتكام للقانون الدولي الذي يقف بجانبهم.
من جهة ثانية، نجا الإيفواري كاسي ماتياس، من إصابة خطيرة في العين اليسرى، مع بداية المباراة التي جمعت فريقه أولمبيك خريبكة بنهضة بركان، أول أمس (الاثنين)، عن الدورة 23 من بطولة اتصالات المغرب، وانتهت بهدف لمثله.
وتلقى ماتياس تدخلا قويا من الحارس ياسين الحواصلي، بعد مرور دقيقة على بداية المواجهة، إذ تطلب علاجه ثلاث دقائق على أرضية الملعب، مما تطلب تغييره بزهير الهاشمي.
ونقل ماتياس على عجل إلى أحد المستشفيات ببركان، حيث خضع لفحوصات بالأشعة، أثبتت أن الإصابة غير مقلقة، وهو ما طمأن فعاليات أولمبيك خريبكة التي تخشى من غياب اللاعب.
عبد العزيز خمال (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق