حوادث

اغتصاب قاصر وسط محل للخياطة

الشرطة تمكنت من إيقاف المتهمين والتحقيق جار لكشف ملابسات القضية

اهتزت العيون على واقعة اغتصاب وسط محل لخياطة الأفرشة ضحيتها قاصر تبلغ من العمر 15 سنة، على يد شاب يبلغ من العمر 25 سنة استغل مقر عمل شريكه ليمارس عليها الجنس، دون مراعاة، إلى أن افتض بكارتها، السبت الماضي.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن الواقعة انكشفت بناء على توصل خلية استقبال النساء ضحايا العنف بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن العيون، بشكاية تقدمت بها عائلة الضحية تتهم فيها أحد الأشخاص باغتصاب ابنتها القاصر، بعد التغرير بها بمشاركة صديقه المستخدم بمحل للخياطة.

وأفادت المصادر ذاتها، أن شجاعة الضحية في إخبار عائلتها رغم موقفها المحرج وسرعة التقدم بالشكاية إلى الأمن، ساعدا على وضع اليد على المشتبه فيهما وعدم إفلاتهما من العقاب، بعد تورطهما في التغرير بقاصر مع هتك عرضها بالعنف الناتج عنه افتضاض البكارة والمشاركة.

وأضافت مصادر متطابقة، أن الضحية كشفت أثناء الاستماع إليها بحضور أسرتها، تفاصيل الاعتداء الجنسي الذي مورس عليها وأدلت بأوصاف المتهمين ومسرح الجريمة، وهي المعطيات التي تفاعلت معها الشرطة لتتمكن من إيقاف المشتكى به وشريكه، قبل مغادرتهما المدينة.

وعلمت “الصباح”، أن الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن العيون، مازالت تباشر تحرياتها وأبحاثها لكشف ملابسات القضية، وإماطة اللثام عن ظروف وتفاصيل ارتكاب المشتبه فيه لجريمته، رفقة شريكه، وما إن كان لهما ضحايا أخريات.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى تمكن المتهم من استدراج الضحية للقيام بنزهة، قبل أن يحُول الوجهة إلى محل لخياطة الأفرشة يعمل به صديقه البالغ من العمر 20 سنة. ولأن المكان كان خاليا من الزبناء، استغل المشتبه فيه الفرصة لتنفيذ مخطط الاغتصاب، وهي الإشارة التي تلقاها رفيقه الذي انسحب ليترك المجال له خاليا.

واستغل المتهم فرصة انفراده بالقاصر ليقوم بالتحرش بها تمهيدا لممارسة الجنس عليها. ولأن الضحية رفضت هتك عرضها كشف رفيقها الراشد عن وجهه الآخر، ليقوم بهتك عرضها بالعنف، إلى أن افتض بكارتها، ليغادر مسرح الجريمة وكأن شيئا لم يقع.

وما إن أخبرت الضحية عائلتها بتفاصيل ما وقع لها، حتى قررت التوجه إلى المصالح الأمنية، من أجل التقدم بشكاية ضد المتهمين.

وبناء على الشكاية التي تقدمت بها عائلة القاصر، كشفت الضحية في تصريح لها أن شابا يبلغ من العمر 25 سنة تمكن من التغرير بها ومرافقتها إلى محل لخياطة الأفرشة الذي يعمل به صديقه الموقوف الثاني البالغ من العمر 20 سنة، الذي مكنه من استغلال المحل وهتك عرض القاصر بداخله.

وبمجرد توصل الشرطة بمعطيات حول تفاصيل الاعتداء وأوصاف المتهمين، استنفرت عناصرها، وانتقلت إلى مسرح الجريمة ليتم إيقاف المشتبه فيهما بشارع مزوار بالعيون، قبل تفكيرهما في الفرار إلى وجهة مجهولة. وأسفرت عملية التفتيش بمسرح الجريمة المرتبطة بإجراءات الإيقاف، عن حجز أدلة بيولوجية وكذا الهواتف المحمولة الخاصة بأطراف القضية من أجل إخضاعها لخبرة تقنية.

ووُضع المشتبه فيهما تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، في انتظار إحالتهما بعد البحث والتحقيق، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بأكادير، في حالة اعتقال، بتهمة التغرير بقاصر واغتصابها وهتك عرضها بالعنف، الناتج عنه افتضاض بكارة.

محمد بها

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق