حوادث

اعتقال داعشي بفاس

اعتقلت المصالح الأمنية بفاس، صباح أمس (الاثنين)، حارس أمن خاص في محطة القطار أكدال بالمدينة الجديدة بمقاطعة أكدال، للاشتباه في موالاته تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، قبل نقله إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، للتحقيق معه.

وأوقف “ع. ص. ق”، عازب من مواليد إقليم مولاي يعقوب في 1991، من طرف شرطة ولاية الأمن بناء على معلومات دقيقة وفرتها عناصر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (ديستي)، للاشتباه في نسجه علاقة غير مباشرة بقادة أو مجندين بهذا التنظيم الإرهابي، قد يكون تواصل معهم.

وداهمت عناصر الأمن نحو السابعة صباحا، منزل عائلة المشتبه فيه بجنان بن الشريف بسيدي بوجيدة، الذي أخضعته إلى تفتيش دقيق بحثا عن أي دليل أو قرينة مثبتة لعلاقته المشبوهة بهذا التنظيم، إذ حجزت أدوات إلكترونية وهاتفه المحمول وكتبا، وضعت رهن إشارة المحققين والخبرة اللازمة.

ولم تستبعد المصادر احتمال أن تكون دردشات إلكترونية وراء رصد هذا الشاب المكلف بالحراسة بالمحطة، التي سبق لعناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية (بسيج) أن اعتقلت حارسي أمن منها في فترتين متباعدتين، قبل تعقب خطواته، مشيرة إلى أن نقله للبيضاء، جاء في إطار الأبحاث المفتوحة معه.

ويأتي اعتقاله بعد مدة قصيرة من إيقاف 6 عناصر يشتبه في علاقتها بالتنظيم نفسه، 4 منهم بفاس، أحدهم أفرج عنه بعد التحقيق معه بولاية الأمن، وآخر نقل إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، فيما وضع اثنان آخران بينهم تلميذ، رهن الحراسة النظرية لدى عناصر “بسيج”، التي أحالتهما على الجهة المختصة.
حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق