fbpx
اذاعة وتلفزيون

إطلاق “مكان آمن” ضد التحرش

أطلق الاتحاد النسائي الحر، أخيرا بالعاصمة الرباط، مبادرة جديدة تحت عنوان «مكان آمن»، جاءت نتيجة شراكة بينه وبين مجموعة من المؤسسات، يتم من خلالها وضع ملصقات مكتوب عليها عبارة «مكان آمن» على واجهة العديد من المحلات والمتاجر والعلامات التجارية، دليلا على أن النساء بإمكانهن التردد عليها دون مضايقات ودون التعرض للتحرش الجنسي أو العنف القائم على الجنس.

المبادرة، التي بدأت بالرباط، ومن المنتظر أن تمتد لعدد من المدن الأخرى، اعتبرها الاتحاد، في بلاغ نشره على صفحته الرسمية ب»فيسبوك»، جزءا ثانيا من مبادرة «ما نشوفوش»، تلتزم من خلاله المؤسسات الشريكة في المشروع، بالالتزام بعدم قبول أي سلوك مبني على العنف الجنسي المبني على النوع الاجتماعي داخل مقراتها.
وتهدف المبادرة إلى إحداث تغييرات تدريجية وملموسة في كيفية التعامل مع العنف الجسدي واللفظي الذي يطال النساء، من خلال إشراك العديد من المؤسسات والعلامات التجارية وإدراجها ضمن خريطة سهلة الاستخدام على موقع «مانشوفوش» لتمكينها من تحديد هذه الأماكن بسهولة أكبر.

وينظم الاتحاد النسائي الحر جولة بمختلف المؤسسات بالرباط لمدة سنة كاملة، بدءا من مارس الجاري إلى مارس 2020، تختتم بمؤتمر صحافي لتقييم نتائج المبادرة، التي تأتي بمناسبة احتفال الاتحاد النسائي الحر بالذكرى السنوية الثالثة لتأسيسه.

وسبق للاتحاد أن أطلق تطبيق «مانشوفوش» الإلكتروني ورقما أزرق، بهدف التبليغ عن جميع أشكال العنف المبنية على النوع الاجتماعي والجنسانية ومحاربة التحرش والاغتصاب وتمكين النساء وباقي مكونات المجتمع، سواء كانوا ضحايا أو شهود عيان، من التواصل حولها والتفاعل إلكترونيا، إضافة إلى رصد الحالات وتوثيقها.

ويحتضن الاتحاد العديد من الفاعلين الشباب، الذين يتجلى دورهم في التحسيس بظاهرة التحرش والعنف ضد النساء بمختلف أشكاله، من خلال التكنولوجيا ووسائل التواصل الحديثة، وعلى رأسها مواقع التواصل الاجتماعي.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى