fbpx
الرياضة

تفاصيل قمة أرضت الدفاع والوداد

الفريق الجديدي تعادل مع ضيفه بهدف لمثله في مباراة حضرها جمهور غفير

وقف الدفاع الجديدي ندا قويا أمام متزعم الترتيب الوداد في المباراة التي جمعت بينهما مساء أول أمس (الخميس)، بملعب العبدي بالجديدة، ضمن مؤجل الجولة 22، وانتهت بنتيجة التعادل هدف لمثله.
وأوقف الفريق الجديدي سلسلة انتصارات الوداد، رغم أنه عانى غيابات وازنة همت شعيب مفتول والمهدي قرناص وكمارا سيكو وطارق أستاتي.
وأقحم المدرب بادو الزاكي عناصر شابة، ورغم ذلك ظهرت بمستوى جيد استحسنته الجماهير الجديدية التي تابعت المباراة.
وغصت مدرجات الملعب بحضور جماهير غفيرة من أنصار الوداد، التي تجاوز عددها 3 آلاف متفرج.

وكان الفريق البيضاوي سباقا للتهديف مع بداية المباراة، بعدما استغل المهاجم النيجيري ميشيل باباتوندي خطأ في غياب الرقابة، وسجل الهدف مباشرة بعد صافرة البداية، وكان بإمكانه إضافة الهدف الثاني.

وخلال الجولة الثانية نزل الفريق الجديدي بثقله، مستغلا تراجع الوداد إلى الدفاع، والاعتماد على المرتدات الهجومية، ما سهل مأمورية الفريق الدكالي الذي بسط سيطرته على مجريات الجولة الثانية، وتمكن خلالها من تعديل النتيجة بواسطة المهاجم التنزاني سايمون مسوفا، إثر رأسية خدعت الحارس رضا التكناوتي في حدود الدقيقة 68.
وكان بإمكان الفريق الجديدي إنهاء المباراة لصالحه، خصوصا بعدما ضيع لاعبوه مجموعة من الفرص السانحة للتسجيل.

ورغم التغييرات التي قام بها فوزي البنزرتي، بإقحام أيمن الحسوني وزهير المترجي ويحيى جبران، إلا أنه لم يتمكن من حسم المباراة لصالحه، فيما أقحم الزاكي الحسين خوخوش وآدم لشهب وأيوب بنشاوي.

وقاد المباراة طاقم تحكيم من السنغال مكون من الحكم سي عيسى ومساعديه بانكورا نوها وحاجي عبد العزيز.
وبهذه النتيجة رفع الوداد رصيده إلى 49 نقطة في المركز الأول، بينما أصبح رصيد الدفاع الجديدي 26 نقطة بالمركز 11.
وبدت جماهير الفريقين راضية عن النتيجة، والشيء نفسه بالنسبة إلى المدربين بادو الزاكي وفوزي البنزرتي.
أحمد سكاب وعبد الله غيثومي (الجديدة)

تصريحات
الزاكي
عرفت المباراة انطلاقة قوية، بحكم قوة الفريق المنافس، ورغم غياب مجموعة من العناصر الأساسية، فالفريق الجديدي تمكن من العودة في المباراة، وسجل هدف التعادل، رغم تلقينا هدفا مباغتا لم يكن في الحسبان.
تمكنا من العودة في المباراة، بعد تصحيح تموضع اللاعبين، وكنا قريبين من تحقيق الفوز في الدقائق الأخيرة. كنا نعلم مسبقا أن الوداد يتميز بإيقاع عال، وكنا مطالبين بمسايرة مستواه، رغم أن معظم اللاعبين الذين خاضوا هذه المباراة تنقصهم اللياقة البدنية، لعدم خوضهم مباريات كثيرة هذا الموسم.
اعتمدت خلال هذه المباراة على لاعبين شباب، تمكنوا في وقت وجيز من فرض شخصيتهم ومستواهم، ولا يمكنني مطالبتهم بأكثر من نقطة أمام الوداد، الذي يتوفر على عناصر متمرسة وقوية.

البنزرتي
كنا قريبين من تحقيق نتيجة الفوز وحسم المباراة، خلال الجولة الأولى من خلال تسجيل هدفين. حينما تضيع الفرص تسجل عليك، وهو ما وقع لنا خلال الجولة الثانية، ما يمكن قوله هو أننا أهدرنا نقطتين، كنا في أمس الحاجة إليها. صراحة ضيعنا الفوز، لكن نتيجة التعادل تبقى مرضية للطرفين. أهنئ اللاعبين على أدائهم، ومستواهم خلال هذه المباراة.
تعودنا على تحقيق نتائج جيدة، سواء داخل الميدان أو خارجه، لكن اليوم واجهنا فريقا منظما، وكان في حاجة ماسة إلى نتيجة تخرجه من سبورة الترتيب.
بخصوص قيادة حكام أفارقة لمباريات الدوري المغربي، أكد البنزرتي “أنا شخصيا لست ضد تعيين حكام أجانب، وعلى العموم فالحكام الذين قادوا المباريات بالدوري المغربي كان مستواهم جيدا”.

أخبــــار
أبواب
افتتحت أبواب ملعب العبدي أمام جماهير الدفاع والوداد في حدود الثالثة، وكانت الجماهير الودادية، هي الأولى التي ولجت الملعب، حيث خصص لها المدرج الشمالي، فيما تم تخصيص المدرج الجنوبي لجماهير “إلترا كاب صولاي”، ومدرجات “شميشة” لجماهير “دوس كالاص”.

أمن
عرفت المباراة تنظيما محكما داخل الملعب وخارجه، بحضور تعزيزات أمنية من مختلف الأجهزة، قدرت بحوالي 800 رجل أمن، أمنوا الشوارع القريبة من ملعب العبدي، ولم تسجل أي أحداث شغب، رغم حضور أعداد غفيرة من جماهير الوداد.

“تيفو”
رفعت جماهير الوداد قبل انطلاق المباراة “تيفو”، تعبر من خلاله عن دعمها للفريق الأحمر، فيما رفعت جماهير “دوس كالاص” تيفو يحمل صورة أحد مؤسسي الدفاع الجديدي الراحل محمد بلعربي الملقب بـ “باكل”، في عهد الاستعمار.

لاعبون
أقحم مدرب الدفاع الجديدي بادو الزاكي خلال هذه المباراة أربعة لاعبين شباب من أبناء المدرسة، هم الطيبي بوخريص وآدم لشهب وأيوب بنشاوي، فيما غاب شعيب مفتول بسبب الإصابة.
وأشرك الزاكي أيضا مصطفى شيشان (29 سنة)، القادم من الرجاء الجديدي.

حضور
حضر المباراة عامل إقليم الجديدة والوكيل العام لاستئنافية الجديدة سعيد الزيوتي، إضافة إلى رؤساء سابقين للدفاع الجديدي ومسيرين من الوداد.

مداخيل
بلغت مداخيل مباراة الدفاع الجديدي والوداد 10 ملايين سنتيم، بعدما بيعت 4500 تذكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق