fbpx
حوادث

شقيقة فنانة تهجر فتيات للخليج

أمرت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالقنيطرة، فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الثانية بولاية الأمن، بوضع شقيقة فنانة مشهورة، رهن الحراسة النظرية للتحقيق معها في تهمة النصب وإصدار شيك بدون رصيد، وتهجير الفتيات إلى دول الخليج العربي.

وذكر مصدر مقرب من التحقيق القضائي أن فتاة فجرت الفضيحة، حينما تسلمت الموقوفة منها مليون ونصف مليون، وأوهمتها أن لها علاقات مع جهات نافدة سواء بالإمارات العربية المتحدة أو المغرب، وتستطيع توفير منصب عمل لها، لكن الضحية تفاجأت بالنصب عليها، بعدما سقطت الظنينة في ملف آخر بالرباط، يتعلق بالتهجير، وأودعتها النيابة العامة بابتدائية الرباط السنة الماضية رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالعرجات 1 سلا. كما أظهرت الأبحاث تقديمها وعودا للراغبين في أداء مناسك العمرة والتوظيف بأسلاك الأمن الوطني والقوات المساعدة.

وحينما غادرت شقيقة الفنانة السجن وجدت شكاية تنتظرها من قبل ضحية بالقنيطرة، وانتقلت عناصر الشرطة إلى منزلها بحي المغرب العربي، الأسبوع الماضي، واستقدمتهاإلى مقر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الثانية بالقنيطرة، وواجهتها بتصريحات الضحية التي أقرت أنها تعرفت عليها ووعدتها بعقدة عمل قانونية بدولة خليجية، لكنها تفاجأت بسقوطها في فخ الخداع عن طريق تقديمها وعودا كاذبة.

وشددت المطالبة بالحق المدني أنها ضغطت على المشتكى بها من أجل استرجاعها المبلغ المالي، فمنحتها شيكا بدون رصيد وطلبت منها مهلة لتوفير المبلغ، لكن دون جدوى، ما دفعها إلى تقديم شكاية ضدها أمام وكيل الملك. كما اعترفت الظنينة بتعاملها مع المشتكية وذلك بمساعدتها في توفير فرصة عمل، لكنها تعرضت للاعتقال بدورها بعدما سقطت في شبكة يتزعمها شرطي سابق بالمنطقة الأولى بالرباط، ووجدت نفسها رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالعرجات.

وأحيلت الموقوفة في حالة اعتقال على النيابة العامة، منتصف الأسبوع الماضي، لاستنطاقها من جديد في تهمة النصب، وتدخل أفراد من عائلتها قصد توفير المبلغ المالي سالف الذكر من أجل الإفراج عنها، ولم تتأكد “الصباح” من طبيعة القرار الذي اتخذته النيابة العامة في حقها، بعد الانتهاء من مسطرة الاستنطاق.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى