fbpx
أســــــرة

أعشـاب للتقليـل مـن آثار حساسيـة الربيـع

أثبتت العديد من الدراسات نجاعة وصفات اعتمدتها الأمهات استنادا على أعشاب ومكونات طبيعية، في التقليل من الأعراض المزعجة للحساسية الموسمية التي يعانيها العديد من الأفراد خلال موسم الربيع أساسا.

ومن الأعشاب التي يُنصح بتناولها للتخلص من حساسية الربيع، تلك المحتوية على مواد “الثيوبرمين” و”الثيوفيلين” و”الكافيين”، والموجودة بكثرة في القهوة، الشاي، والتي من شأنها فتح الممرات الهوائية، شأنها شأن اليانسون المستخدم أيضا في علاج الربو لغناه ب”الكريزول” و”الفاباينين”، واللتين تخرجان الإفرازات من الشعب الهوائية. عرق السوس هو الآخر من العلاجات الفعالة للتخلّص من الحساسية، ويمكن إعداده بمزج ملعقة منه في كوب ماء مغلي، وتركه لمدة 10 دقائق، ثم يُصفى، ويتم شربه على ثلاث مرات، مع ضرورة تجنب استعماله بالنسبة لمن يعاني ضغط الدم، لقدرته على رفع الضغط.

ولأن البصل والثوم، يحتويان على مضادات حيوية تخلص الجسم من الالتهابات، ينصح باستعمالهما لتجاوز مشاكل الحساسية، عبر تناول فصين إلى خمسة يوميا، أو تناول حبتين من البصل متوسطتي الحجم خلال فترات النهار، فضلا عن بذور الكتان الغنية بالأحماض الدهنية كـ “أوميغا3″، التي يمكن الحصول عليها من خلال تناول اللحوم واللوز، فهي تساعد في التخلّص من مشاكل التنفس، فضلا عن أوراق الزعتر التي أثبتت فعاليتها في التخلّص من حساسية الأنف.

فضلا عن ذلك، تتحدث العديد من الأبحاث عن فعالية كل من نبات القريص، الذي يقلل من حدة احتقان وسيلان الأنف واحتقان العيون، ونبات “العرقون”، المهم في علاج التهاب العيون الناتج عن الحساسية، والفلفل الطازج، الذي يعد قويا جدا وفعالا في علاج احتقان الأنف.

ويمكن أيضا عمل مزيج من خل التفاح والعسل وعصير الليمون بالماء الفاتر وشرب المزيج، ثلاث مرات في اليوم، لقدرته على التخفيف من احتقان الجيوب الأنفية، وحساسية الأنف، علما أيضا أن الفجل من الأغذية التي تزيل احتقان الجيوب الأنفية، كما أن الزنجبيل، يمتاز بقدرته على تخفيف أعراض الحساسية، ويعالج الحمى والرشح الشديد.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق