fbpx
أســــــرة

“رياض سكوير” … للترفيه والتسوق

يفتتح “رياض سكوير”، المركز التجاري الراقي بالرباط، أبوابه في 19 أبريل المقبل بقلب حي السويسي، ليكون الوجهة الجديدة للتسوق التي لا محيد عنها بالعاصمة، ومعلمة أخرى ستساهم في ترسيخ مكانة المدينة التي تعرف تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة، بفضل هندسته الداخلية العصرية الضاجة بالأضواء، وفضاءاته العمومية الواسعة والجذابة.

وسيجد جميع الزوار في هذا “المول العائلي”، الذي تبلغ مساحته 15 ألف متر مربع، كل ما يلبي حاجاتهم، لأنه يستضيف العديد من العلامات التجارية النشيطة في مجالات الترفيه والمطعمة والأشغال والموضة والديكور… منها علامات عالمية تحل لأول مرة بالمغرب.

وأذكت الهندسة الداخلية المتوهجة لهذا البناء المشيد على أربعة طوابق واحترامه للمعايير الدولية، حماس العديد من العلامات التجارية العالمية التي اختارت “رياض سكوير” ليكون أول موقع لها بعاصمة المغرب، بل وأول موقع بالمغرب بالنسبة إلى بعضها.

وتبلغ قيمة الاستثمار في هذا الفضاء الجديد، 220 مليون درهم، وهو ثمرة تعاون بين شركة “FC2B”، المتخصصة في البيع بالتجزئة، ومكتب “ArchiPlus” (منير هركام)، صاحب الخبرة في هندسة المراكز التجارية. وقد حرص المكلفون بالمشروع على تشييده بطريقة تستجيب لحاجات ومطالب الأسر وكل من يرغب في استراحة حقيقية للتخفيف من عناء يوم العمل.

بفضل كل هذه العناصر يطمح “المول” الجديد إلى جذب أكثر من 3 ملايين زائر في السنة، ويروم خلق توفير 750 منصب شغل مباشر وأكثر من 4 آلاف منصب شغل غير مباشر.
وفضلا عن قربه من المناطق السكنية الراقية (السويسي وحي الرياض) التي ستنضاف إليها قريبا المنطقة السكنية لجنوب المدار الطرقي “الدار البيضاء- فاس”، يحظى “رياض سكوير” كذلك بأفضلية وجوده بجوار مكاتب حي الرياض و”زنيث”.

وينتمي “المول” الجديد إلى منطقة تجارية تتمتع بإقبال الرباطيين الذين تستهويهم سلاسة الوصول إليها وسهولة العثور على مواقف لسياراتهم، كما أن الوصول إليه متيسر انطلاقا من وسط مدينة الرباط وضواحيها (تمارة، سلا، الصخيرات)، بل من المنتظر أن يجذب أيضا الزبائن العابرين للمدار الطرقي القريب.

إن مهندسي هذا الفضاء أنجزوا مركزا تجاريا على المقاس للاستجابة لحاجات ورغبات الأسر، وكذلك المستخدمين في المكاتب القريبة، إذ يعتبر فضاء يستجيب لحاجات كل أفراد الأسرة، بفضل علاماته التجارية المتعددة وعرضه المتوازن بين الأجهزة المنزلية والأشغال والموضة والألعاب والمطعمة والرياضة والخدمات والسوق الكبير، كما أن هندسته وعرضه الترفيهي يسمحان له بتوفير لحظات رائعة من المتعة للكبار والصغار على حد سواء. ويعتبر أيضا فضاء للاسترخاء وأخذ قسط من الراحة رفقة زملاء العمل نظرا لخدماته وفضائه المخصص للمطعمة.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق