fbpx
اذاعة وتلفزيون

ثعابين “الأناكوندا” بأكادير

افتتح منتزه التماسيح بأكادير «كروكو بارك»، السبت الماضي، مغارة جديدة داخل أسواره، تضم أنواعا مختلفة من الثعابين، على رأسها ثعابين الأناكوندا الضخمة، لأول مرة بالمغرب، وتحديدا «الأناكوندا الخضراء»، التي توجد في الجزء الجنوبي من القارة الأمريكية، و»البايتون» التي تعيش في القارة الآسيوية، والتي تعتبر مكونا نوعيا إضافيا، سيغني العرض الترفيهي للمنتزه السياحي، الذي فتح أبوابه في وجه الزوار في مايو 2015.

وأشارت إدارة المنتزه، في بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه، إلى أن النوعين الجديدين من الزواحف التي تم استقطابها، «يعتبران من أكبر أنواع الثعابين الموجودة على كوكب الأرض، والتي قد يصل طولها إلى خمسة أمتار أو ستة، ونادرا ما يتجاوز سبعة، أما وزنها فيتراوح بين 130 كيلوغراما و200. كما ذكرت بأن صنف «الأناكوندا الخضراء» ينتمي إلى عائلة «البوءات» التي تعيش قرب المياه، وتتغذى على عدة أنواع من الطيور، والثدييات، والزواحف، والأسماك، كما «البايتون، إذ تعمد إلى ضمها ثم خنقها للقضاء عليها، ومن ثم التهامها، ما جعلها تنعت باسم « البوءة الملتهمة.»

ويذكر أن»كروكو بارك» تعتبر أول حديقة للتماسيح في المغرب، وتمتد على مساحة تصل حوالي أربعة هكتارات، كما تحتضن مجموعة من السلاحف الضخمة، وأزيد من 300 تمساح من صنف «تماسيح النيل»، التي ولدت بجزيرة جربة، في تونس، وخضعت لنوع خاص من الرعاية، ثم نقلت بعد ذلك إلى المنتزه، الذي أنشأ بدوره، في وقت لاحق، مختبرا لفقس بيض التماسيح، وحاضنة لرعاية صغارها، إلى جانب العديد من النباتات الموزعة عبر أربع حدائق موضوعاتية، أبرزها نبات «الصبريات العملاقة»، الذي عرضته إدارة الحديقة، في إطار تطوير العرض الترفيهي لفائدة روادها، ونال إعجاب عدد كبير من الزوار، وكلف إنجاز هذه المنشأة الفريدة، ذات الوظائف المتعددة، حوالي 40 مليون درهم.

يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق