fbpx
الرياضة

شباب السوالم… اسم جديد وأهداف قديمة

يتمسك بالبقاء في القسم الثاني ويحتج على التحكيم ويغير اسمه
دخل نادي شباب السوالم الرياضي منعرجا صعبا ببطولة القسم الثاني، بعدما توالت النتائج السلبية في المباريات الأخيرة، وهو ما جعله يفقد رتبا عديدة في الترتيب، بعدما كانت نتائج المرحلة الأولى من الموسم جيدة.
ورغم البداية القوية للموسم، لن تكون نهايته آمنة للسوالم، الذي اقترب شيئا فشيئا من الرتب الأخيرة، بعد النتائج السلبية الأخيرة.
ولام المكتب المسير والمدرب رضوان الحيمر التحكيم، إذ قال في تصريح ل»الصباح» إنه ظلم شباب السوالم كثيرا في الشطر الثاني من الموسم، بل أضاع عليه فرصا كثيرة لتحقيق الفوز، والاقتراب أكثر من فرق المقدمة.

غضب الحيمر

سجل مكتب شباب السوالم بارتياح كبير، نتائج بداية الموسم لشباب السوالم، لكنها أقلقت الجميع، وبدأ الخوف يدب إلى اللاعبين والإدارة من العودة مجددا إلى الهواة.
وفي حديث مع «الصباح»، وجه رضوان الحيمر مدرب الفريق، الاتهام إلى التحكيم، إذ قال إنه ضيع على الفريق نقطا كثيرة وثمينة، كانت ستجعل منه منافسا على الرتب الأولى.
واعتبر مدرب شباب السوالم أن نفسية اللاعبين مهزوزة، وأنه قرر في وقت سابق الرحيل عن الفريق لهذا السبب، لأنه يرى فريقا شابا قويا ويقدم مباريات رائعة، يظلم بأخطاء التحكيم، التي وضعته في مأزق مع نهاية الموسم الرياضي الجاري.
وأضاف الحيمر أن الحكام أعلنوا عن 13 ضربة جزاء ضد الفريق، أغلبها غير صحيحة، وأثرت على مسار المباريات، كما حدث في المباراة السابقة أمام رجاء بني ملال.
ورغم الغضب على أخطاء التحكيم، يبقي الحيمر الأمل في اللاعبين من أجل تحقيق الفوز في المباريات المتبقية رغم صعوبتها، من أجل الحفاظ على مكانة السوالم بالقسم الثاني.

تراجع النتائج

تعتبر النتائج السلبية الأخيرة، التي رافقت الفريق في البطولة، جرس إنذار للمجموعة قبل نهاية الموسم الرياضي، إذ بات التخوف والقلق من إمكانية العودة إلى القسم الوطني هواة، يخيمان على الجماهير والإدارة واللاعبين.
ورغم توفره على لاعبين متميزين تطاردهم بعض الفرق الوطنية الممارسة بالقسم الأول، غير أن الفريق يمر من أزمة نتائج، يحاول المدرب رضوان الحيمر الخروج منها بأسرع وقت ممكن، لتفادي الحسابات في الجولات الأخيرة.
وبات شباب السوالم قريبا من الرتب الأخيرة، إلى جانب فرق وداد فاس واتحاد سيدي قاسم وشباب المسيرة، فيما يحتل شباب بنكرير الرتبة ما قبل الأخيرة، وينهي شباب قصبة تادلة الترتيب في الرتبة الأخيرة، وهو ما يظهر حجم الخطورة التي تحوم حول مستقبل الفريق، إذا لم يتدارك الموقف في المباريات المقبلة، ويعوض النقاط التي ضاعت منه.
ويعلم الحيمر ولاعبوه أهمية المباريات المقبلة وصعوبتها، إذ سيلعبون أمام الراسينغ البيضاوي، وشباب المسيرة الذي يعاني بدوره، ويرحلون لمواجهة شباب أطلس خنيفرة في ملعبه الصعب، ثم يستقبلون جمعية سلا وينهون البطولة بمباراة صعبة بملعب النادي القنيطري، الذي يبحث عن تحقيق الصعود هذا الموسم إلى القسم الأول.

ظلم التحكيم

يعتبر رضوان الحيمر أن ظلم التحكيم سبب رئيس في تدني مستوى شباب السوالم، في المرحلة الثانية من البطولة، إذ رفض الحكام حسب المدرب دائما، الإعلان عن ضربات جزاء واضحة لفريقه، فيما أعلنوا عن أخرى غير واضحة لصالح الفرق الأخرى.
وقدم الحيمر استقالته قبل دورات من منصبه بالفريق، احتجاجا على توالي أخطاء الحكام، وهو الأمر الذي احتج عليه الفريق في رسالة إلى الجامعة.
وبضغط وطلب من الجماهير والمكتب واللاعبين، عاد الحيمر إلى الفريق من أجل إتمام مهمته، إذ حفز لاعبيه على بذل مجهودات مضاعفة من أجل الخروج من أزمة النتائج الحالية، خاصة أن المباريات الأخيرة بالبطولة لن تكون سهلة.
وقال الحيمر إن هذا الموسم استثنائي بخصوص أخطاء التحكيم، وهو الأمر الذي دفعه إلى تقديم استقالته، «لأنه لا يمكن أن يبذل اللاعبون مجهودات مضاعفة من أجل تحقيق أهداف الفريق، ليأتي حكم في المباراة نهاية الأسبوع ويمنح الفوز للفريق المنافس».
غضب المدرب عن الحكام وصل إلى أرضية الملعب، إذ احتج في مناسبات عديدة دون الخروج عن حدود اللباقة، بل ووثق ذلك بفيديوهات وصور لتقديمها دلائل.
ويتمنى الحيمر تجاوز أخطاء التحكيم في المرحلة المقبلة، بحكم حساسيتها وأهميتها لكل الفرق، فيما وضع ثقته في لاعبيه من أجل تجاوز النتائج السلبية الأخيرة، والوصول إلى هدف الحفاظ على مكانة الفريق بالقسم الثاني.

في انتظار ملعب

غير شباب السوالم اسمه في جمع استثنائي عقد قبل أيام، بحضور المنخرطين والمكتب المسير، ليصبح شباب السوالم الرياضي عوض الشباب الرياضي السالمي.
وأوضح الرئيس بوشعيب بن الشيخ، أن تغيير الاسم أتى لتفادي الخلط بين السالمية والسالمي، وبطلب من الجماهير، ناهيك عن إحداث سبل للتواصل بين كل مكونات النادي.
وبخصوص ملعب الفريق، أكد المكتب المسير ضرورة تحسين البنية التحتية للفريق، بدءا من الملعب، مشيرا إلى أنه تمت مراسلة قسم البنيات التحتية بالجامعة، لمواكبة العملية من البداية، ولتخضع لمعايير الجودة على غرار الملاعب الوطنية، ولتكون الانطلاقة مضبوطة ووفق رغبات ومتطلبات الجميع.
وأوضح بن الشيخ أن المجلس الجماعي رصد أكثر من 10 ملايين درهم، من أجل إحداث ملعب يليق بقيمة الفريق مستقبلا، إذ يوجد المشروع قيد الدراسة قبل إخراجه للوجود.

في سطور
الاسم الكامل: شباب السوالم
تاريخ التأسيس: 1984
ألوانه: الأزرق والأبيض والأسود
ملعبه: الملعب البلدي
الرئيس: بوشعيب بن الشيخ
المدرب: رضوان الحيمر
حقق الصعود لأول مرة في تاريخه للقسم الثاني موسم 2017/2018
إنجاز: العقيد درغام – تصوير: (أحمد جرفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق