fbpx
اذاعة وتلفزيون

“أصدقاء الأمس” يستعيدون ذكرياتهم بسيدي عثمان

افتتاح الدورة السابعة للمهرجان بتكريم عبد الرؤوف والشناوي والصقلي

أعطيت مساء أول أمس (الأربعاء) انطلاقة فعاليات الدورة السابعة لمهرجان سيدي عثمان بالمركب الثقافي مولاي رشيد بالبيضاء.
المهرجان الذي ينظمه النادي السينمائي لسيدي عثمان فاجأ جمهوره بفقرة تكريمية لم يكن معلنا عنها من خلال تخصيص احتفاء خاص بالفنان والممثل المخضرم عبد الرحيم التونسي الشهير بعبد الرؤوف.
وتحدث عبد الحق المبشور رئيس النادي السينمائي لسيدي عثمان، ومدير المهرجان، عن فكرة تخصيص فقرات تكريمية لرواد الفن المغربي عرفانا بعطاءاتهم في مجال السينما، كما هو الشأن بالنسبة إلى الفنان عبد العظيم الشناوي، الذي حظي بالتكريم هو الآخر خلال حفل الافتتاح.
وفي سياق متصل خصص المهرجان فقرة خاصة بالممثل الراحل حسن الصقلي، الذي حملت الدورة اسمه، وتم الاحتفاء به بحضور أرملته نجاة الصقلي، التي اعتبرت تكريمه في هذا المهرجان دليلا على أن هذا الفنان ما زال حيا في قلوب عشاق فنه، واعترافا بحضوره الدائم في مختلف التظاهرات التي تحتفي بالفن السابع.
وبالموازاة مع الفقرات التكريمية، تم تقديم أعضاء لجنة التحكيم التي يترأسها المخرج السينمائي محمد الكراط وتضم في عضويتها الممثل حميد نجاح، والممثلة سليمة بنمومن، والناقد أحمد سيجلماسي، والجيلالي بوجو، عضو المكتب المسير للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب، كما تم الإعلان عن توقيع شراكات للنادي السينمائي لسيدي عثمان مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات. كما تم الإعلان عن الأسماء المشاركة في المهرجان، إذ سيتم عرض فيلم “فلاش باك” للخضر الحمداوي، و”صعقة” لهشام إبراهيمي، و”بوخنشة” للهواري غباري، و”حسانة بلا ما” للمخرج علي شريف، و”المسرحية” لخالد ضواش، إضافة إلى عرض ومناقشة الفيلم الطويل ” صمت الفراشات” لحميد باسكيط.
وتواصل السمر السينمائي خلال الأمسية الافتتاحية بعرض شريط “أصدقاء الأمس” للمخرج حسن بنجلون، وهو من الأفلام التي شارك فيها الراحل حسن الصقلي، إلى جانب وجوه فنية معروفة من قبيل محمد مجد ومحمد مفتاح وآخرين.
ويشارك في عروض الحصة الثانية من أفلام المسابقة، فيلم “جشع” لمروان الشيكر، و”ظل الغياب” لياسين المجاهد، و”حياة الأميرة” لفيصل الحليمي، و”أغنية البجعة” ليزيد القادري، و”سيناريو” لرشيد زكي، إضافة إلى عرض ومناقشة الفيلم الطويل “وليلي” لفوزي بن السعيدي.
وبخصوص ورشات المهرجان، سيشهد المركب الثقافي مولاي رشيد تنظيم ورشة “كتابة السيناريو” من تأطير لمجيد تومرت، وورشة “القراءة الفيلمية” من تأطير يوسف آيت همو غباري، وورشة “إدارة الممثل” من تأطير سليمة بنمومن.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق