fbpx
الرياضة

السياسة تفسد حلة ملعب البشير

المجلس الجماعي يتردد في الافتتاح ويمنع التصوير

تخيم حسابات سياسية للمجلس الجماعي للمحمدية على ملعب البشير بالمحمدية، الذي بات في حلة جديدة، بعد الإصلاحات التي خضع لها، ضمن برنامج المجلس السابق.

وكشفت مصادر مطلعة أن المجلس الجماعي الحالي يتردد في افتتاح الملعب، ويتفادى الحرج أمام الرأي العام المحلي، لذلك أعطى تعليماته لمنع التصوير بالملعب، أو الاقتراب منه.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها “الصباح”، فإن شباب المحمدية يتطلع إلى افتتاح الملعب في أقرب وقت، وتدشين احتفالاته بالصعود مع جمهوره، ما يثير حفيظة المسؤولين الجماعيين، مخافة أن يعزز ذلك شعبية غريمهم هشام أيت منا.

وزار أيت منا الملعب، وطلب من الجامعة انتداب لجنة لافتتاحه، لكن الفريق اصطدم بمجموعة من العراقيل، رغم أن الأشغال أشرفت على الانتهاء.
ويعاني جمهور شباب المحمدية كثيرا في ملعب العالية، الذي يفتقد أبسط الشروط، على غرار المدرجات والمرافق الصحية ومواقف السيارات، كما يعاني اللاعبون، بسبب العشب الاصطناعي لهذا الملعب، وقرب الأرضية من السياج، وغياب مستودعات صالحة لتغيير الملابس.

وحاولت “الصباح” أخذ معطيات حول الأشغال وتكلفة الإصلاحات، من سعيد الرماوي، مدير الملعب، لكنه اعتذر، بدعوى أن هناك تعليمات.

ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق