fbpx
اذاعة وتلفزيون

تتويج “وريدة” بفاس

فاز فيلم «وريدة» للمخرج المغربي فهد ريان، بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والتربية في دورته 18 التي اختتمت ليلة السبت الماضي بحفل احتضنه المركب الثقافي الحرية، بعدما تميز في تيمته وأداء ممثليه وطريقة إخراجه، على 10 أفلام متنافسة على مختلف الجوائز.

وحاز الفيلم أيضا جائزة أحسن سيناريو، فيما عادت جائزة الإخراج للفيلم اللبناني «ملاك» من إخراج ريان السيد، بينما خرجت الأفلام الثمانية الأخرى، خاوية الوفاض، ولم تتوج بأي جائزة بمسابقة الدورة المنظمة تحت شعار «السينما للجميع»، بينها 3 أفلام مغربية وأفلام من لبنان والأردن والجزائر وتونس والكامرون.

وترأست المخرجة المغربية الفرنسية مليكة الزايري، لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة التي ضمت في عضويتها زميلها المغربي إبراهيم الإدريسي والباحث المهتم بالمسرح المغربي فهد الكغاط والممثلة المغربية الفرنسية لبنى إدنو، وتداولت في شأن توفر الشروط المطلوبة في الأفلام المتنافسة.

وعرفت الدورة الثانية من نوعها المنظمة بعد انفصال جمعية فضاء الإبداع للسينما والمسرح، عن أكاديمية فاس للتربية والتكوين، بعد 16 سنة نظمتا فيها مهرجانا مماثلا بشكل مشترك، (عرفت) تكريم الممثلين المغربيين نعيمة إلياس وعبد اللطيف الخمولي في حفل خاص نظم على شرفهما بمركب الحرية.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق