fbpx
حوادث

11 مصابا في حادثتين

أصيب 11 شخصا في حادثتين متفرقتين على الطريق الغابوية بين الجديدة وأزمور، وقعتا تباعا بين الساعة السادسة والنصف والسابعة من مساء أول أمس (الخميس) غير بعيد عن المركب الجامعي بالحوزية، إضافة إلى خسائر مادية تمثلت في تدمير سيارتين سياحيتين وإتلافات كبيرة بسيارة ثالثة.

وهرع محمد الكروج عامل إقليم الجديدة، إلى مكان الحادثتين فور علمه بوقوعهما، للاطمئنان على الضحايا الذين تم نقلهم إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة بواسطة سيارات إسعاف تابعة للوقاية المدنية والجماعة الترابية الحوزية.

ونجمت الحادثة الأولى، حسب شهود عيان، عن خروج سيارة خفيفة عن مسارها كانت قادمة من الجديدة، وتجاوزها لحاجز إسمنتي يفرق الاتجاهين واكتساحه السيارة قادمة من الاتجاه المعاكس، وقلبها رأسا على عقب، ما أدى إلى إصابة 10 أشخاص ضمنهم امرأة حامل وطفلان.

وفي الوقت الذي كان يتعين على عناصر درك مركز أزمور، تحصين مسرح الحادثة خاصة، أنها وقعت مع غروب الشمس، وذلك بالتدخل لضبط حركة المرور في الاتجاهين ونشر علامات التنبيه للحادثة حسب المتعارف عليه ومنع ركن السيارات وإبعاد فضوليين، توقف عدد كبير من السيارات على قارعة الطريق للتعرف على ما وقع، فاصطدمت سيارة قادمة من الجديدة، بواحدة من السيارات المتوقفة، وأصيبت خلالها مرافقة السائق الذي صدم السيارة من الخلف، ونقلت بدورها إلى المستعجلات وصادف وصول المصابين إلى مستشفى الجديدة، 4 جرحى في حادثة سير على الطريق الرابطة بين الجديدة وسيدي إسماعيل.
وعاينت “الصباح” حالة من الهرج إذ بدا طبيب واحد و4 ممرضين مغلوب على أمرهم بفعل العدد المرتفع للمصابين وأيضا لاكتساح غرف العلاج من قبل أكثر من 40 شخصا ضمنهم نساء من أقارب الضحايا المصابين للاطمئنان عليهم، وهو ما أثار حالة من الفوضى.
عبد الله غيتومي
(الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق