fbpx
الرياضة

سباعية الرجاء تغضب البركانيين

خلاف بين مسؤولي النهضة وفرد من القوات المساعدة بسبب تشجيعه للفريق الأخضر
اكتسح الرجاء مضيفه نهضة بركان بسبعة أهداف لثلاثة، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (الأربعاء)، لحساب الجولة 21 من البطولة الوطنية.
وعرفت المباراة تسجيل زكرياء حدراف ثلاثية في الدقائق 10 و49 و59، ومحسن ياجور هدفين في الدقيقتين 71 و87، فيما سجل بدر بانون هدفا من ضربة جزاء في الدقيقة 57، وعمر بوطيب في الدقيقة 64.
وسجل لنهضة بركان بكر الهلالي في الدقيقة 6، ولابا كودجو في الدقيقة 14، ومحمد عبد الله في الدقيقة 84.
وواصل لابا كودجو تصدره لهدافي الدوري الوطني برصيد 14 هدفا، في الوقت الذي يشدد عليه محسن ياجور الخناق، بعد أن رفع رصيده إلى 12 هدفا.
وقوى الرجاء حظوظه في الانقضاض على الرتبة الثانية، بعد أن رفع رصيده إلى 31 نقطة، علما أن له مباراتين ناقصتين، في الوقت الذي تجمد رصيد نهضة بركان في 27 نقطة.
ودخل مسؤولو الفريق البركاني في خلاف مع أحد أفراد القوات المساعدة، الذي لم يتمكن من إخفاء حبه للرجاء، إذ كان يقفز من شدة الفرح كلما سجل الفريق الأخضر هدفا، الأمر الذي اعتبره مسؤولو الفريق البركاني استفزازا لهم.
وحمل مسؤولو الفريق البركاني مسؤولية الهزيمة الثقيلة إلى المدرب منير الجعواني، بالنظر إلى التشكيلة التي اعتمدها منذ بداية المباراة، وعدم إشراكه اللاعبين الأساسيين، الأمر الذي اعتبره المدرب ضمن اختياراته.
صلاح الدين محسن

تصريحات
الجعواني: أنا والعياء سبب الهزيمة
كشف منير الجعواني، مدرب نهضة بركان، أن آخر ما كان يتصوره هو النتيجة التي انهزم بها أمام الرجاء، وقال إن فريقه لم يكن موجودا في المباراة.
وأكد الجعواني أن فريقه تمكن في الجولة الأولى من تقديم مستوى جيد، وأنهاها متقدما بهدفين لواحد، وفي الجولة الثانية كان يعلم جيدا أن الرجاء سيعود في المباراة، وبعد تسجيل الهدفين الثاني والثالث، توقع أن ينهار فريقه.
وأضاف الجعواني أنه يتحمل المسؤولية في الهزيمة، موضحا أن فريقه لم يكن في يومه، وأن مثل هذه الأمور تقع في كرة القدم، .
وقال الجعواني إن فريقه أدى ضريبة كثرة المباريات، إذ نال العياء من اللاعبين، مشيرا إلى أنه عقد اجتماعا معهم ويوجدون حاليا في نفسية مهزوزة.
وأبدى مدرب الفريق اعتذاره عن الصورة التي ظهروا بها في المباراة، خاصة في الجولة الثانية، واعدا بأنه سيسعى إلى إخراج لاعبيه من الآثار السلبية لهذه الهزيمة، لأن الفريق تنتظره استحقاقات أكبر.

كارتيرون: حققنا هدفنا
أكد باتريس كارتيرون، مدرب الرجاء، أن فريقه تمكن من تحقيق ما كان يصبو إليه منذ مدة، واستطاع أن يقدم مباراة كبيرة.
وأضاف كارتيرون أن الرجاء عانى سوء الحظ أمام المرمى في المباريات الماضية، رغم أنه كان يقدم مباريات كبيرة.
وأوضح كارتيرون أن الجميع كان يشتغل بشكل صارم منذ عدة أسابيع، كما أن استعادة اللاعبين المصابين وإشراكهم تدريجيا، ساهمت بدورها في تحسين أداء الفريق.
وتمنى كارتيرون أن يكون الجميع جاهزا في مباراة بعد غد (الأحد)، أمام أوطوهو دويو الكونغولي، في كأس «الكاف»، وأن يعود الرجاء بالتأهل من العاصمة برازافيل.
ولم يخف كارتيرون قلقه من ضعف المنسوب البدني للاعبين، بسبب كثرة المباريات التي خاضوها في الآونة الأخيرة، وأنه يأمل في استعادتهم لياقتهم في الفترة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق