fbpx
حوادث

انتحار طالبة بمكناس

وضعت طالبة حدا لحياتها، بعد تناولها كمية من مبيد للفئران بالحي الجامعي إناث التابع لجامعة المولى إسماعيل بمكناس في ظروف غامضة. وحسب مصادر”الصباح”، فالهالكة البالغة من العمر 24 سنة، تتحدر من ميدلت، وكانت تتابع دراستها الجامعية بالسنة الثانية شعبة الآداب، قبل أن تعثر عليها إحدى صديقاتها وهي في حالة حرجة داخل غرفة إقامتها بالحي المذكور، بعد أن قررت وضع حد لحياتها بتناول مادة سامة.

ونقلت الهالكة على عجل وسط ذهول زميلاتها إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس بمكناس، إلا أن حالتها الصحية تدهورت وفارقت الحياة، متأثرة بمضاعفات المواد السامة، ليتم نقل جثتها إلى مستودع حفظ الأموات بالمستشفى ذاته لإخضاعها للتشريح الطبي.

وفي انتظار التأكد من الأسباب الحقيقية التي دفعت الطالبة الجامعية إلى الانتحار، يعمق المحققون التحريات بمحيطيها الطلابي والأسري، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى