fbpx
حوادث

‎إيقاف مختطفة الطفلة زينب 

‎تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية أمن البيضاء، زوال أول أمس (السبت)، من إيقاف مختطفة الطفلة زينب بحي جامع الشلوح بالمدينة القديمة، ساعات بعد عودة الصغيرة إلى أحضان عائلتها.

‎وحسب مصادر “الصباح”، جاء اعتقال المتهمة البالغة من العمر 33 سنة، والتي تعيش حياة التشرد، بعد أن أسفرت الأبحاث والتحريات المعمقة، عن تجول المختطفة بالمدينة العتيقة، بعد التخلص من الطفلة في اليوم ذاته.

‎وكشفت مصادر متطابقة، أن المتهمة بعد عملية الاختطاف، احتجزت الطفلة وقامت باصطحابها إلى مراكش للتسول بها، قبل القيام بتزيين يديها ب”نقش الحناء” بجامع الفنا وإلباسها ملابس جديدة، قبل أن تقرر وضع نهاية ل”مسلسل” اختطافها بإرجاعها إلى حيها والاختفاء عن الأنظار، إلا أن الأمن أوقفها ساعات بعد عودتها إلى البيضاء.

‎وأوردت مصادر متطابقة، أن المتهمة قررت التخلص من الطفلة المختطفة، بعدما اشتدت الضغوطات عليها من قبل وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وسكان المدينة القديمة ومختلف أحياء البيضاء، الذين تعبؤوا للبحث عنها وتوزيع صورها في كل مكان، الأمر الذي جعل المتهمة تقرر إرجاع الطفلة إلى مكان قريب من محل سكن عائلتها والاختفاء.

‎وعلمت “الصباح”، أنه تقرر الاحتفاظ بالموقوفة تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، لفك لغز القضية وأسباب قيام المتهمة باختطاف الطفلة، وتحديد دوافعها وخلفياتها الإجرامية.

‎محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى