fbpx
وطنية

مجيد يبعث في سطات

 

مؤسسته الاجتماعية وزعت 615 نظارة طبية على تلاميذ بسطات

 

لم تخمد أنشطة مؤسسة مجيد، التي أسست في 2000، رغم مرور خمس سنوات على رحيل محمد مجيد، أيقونة العمل الرياضي والجمعوي. إذ تزامنت أنشطة نظمتها المؤسسة، مع اقتراب ذكرى رحيله، التي تؤرخ لـ 20 مارس.

وعلمت “الصباح” أن مبادرة إنسانية جديدة،  أشرف عليها نجل الراحل، انطلقت الاثنين الماضي، إذ وزعت 457 نظارات طبية، على مجموعة من  التلميذات والتلاميذ الذين يعانون من مشاكل أو ضعف في البصر ، وفق إجراءات استبقتها عملية فحص التلاميذ وأخذ القياسات لإعداد النظارات، والتي أشرف عليها دكاترة متخصصين.

ويبلغ مجموع النظارات التي أطلقتها حملة مؤسسة مجيد، 615، إذ ينتظر أن تتواصل عملية توزيع النظارات على التلاميذ المشمولين بالفحوصات في إطار تشجيع التمدرس وتحسين الأداء التعليمي لدى التلاميذ و بالتالي محاربة الهدر المدرسي.

واعتبر سفيان مجيد، رئيس المؤسسة ذات النفع العام، أن المبادرة تندرج في سياق المهام الاجتماعية والإنسانية، اليت دأبت على تقديمها في عهد الراحل، وأن المبادرة تتمثل على الخصوص في تقديم الدعم والرعاية في مجال طب وجراحة العيون للمحتاجين ومجالات أخرى ، عبر حملات طبية وجراحية، فضلا عن برامج لفائدة الأطر الصحية من خلال التأطير والتكوين والمواكبة في مجال البحث العلمي. وأكد المتحدث نفسه في تصريح إعلامي أن  المٶسسة، تعمل من خلال شراكات مع بعض الوزارات والمؤسسات والجمعيات في إطار برامج تدعيم العرض الطبي لفائدة المحتاجين، منوها على الخصوص بالشراكة الناجحة مع الداعمين.

وأطلقت مؤسسة مجيد أنشطتها للموسم الحالي منذ افتتاح الدخول المدرسي، إذ أطلقت في أكتوبر الماضي اسم الراحلة بيريت مجيد، على الموسم الدراسي الحالي بكل من المركزين التربويين العنف والنسيم بالبيضاء، عقب حفل تأبين الراحلة، التي كانت صاحبة فكرة تأسيس المركزين لفائدة الصغار من وضعيات هشة، والذي أصبح اليوم وبمجهودات متدخلين من المساهمين تؤوي أبناء حوالي 423 مستفيدا بالمجان.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق