fbpx
مجتمع

السلامة الطرقية بمدرسة الكرايم بسطات

نظمت مجموعة مدارس الكرايم بإقليم سطات، نهاية الأسبوع الماضي، لقاء تربويا وتواصليا، اختار له المنظمون شعار «ألتزم من أجل الحياة»، موضوعه السلامة الطرقية تزامنا مع اليوم الوطني.

وشاركت مجموعة من المسؤولين والمنتسبين لسلك التربية والتكوين، إذ حضر اللقاء رئيس سرية الدرك الملكي بسطات والمسؤول الأول عن المركز الترابي للدرك الملكي بأولاد سعيد وقائد منطقة مزورة ومنتسبون آخرون لرجال الدرك الملكي، رغبة منهم في تحسيس تلاميذ المؤسسة التعليمية سالفة الذكر بأهمية احترام قانون السير والأخطار التي يمكن التعرض لها في حال غير ذلك.

واعتبر محمد منفلوطي، مدير مجموعة مدارس الكرايم في لقاء مع «الصباح»، أن «الحفل التربوي شكل فرصة حقيقية للتلاميذ وأولياء أمورهم، بالإضافة الى الأطر الادارية والتربوية للتعرف على احصائيات حوادث السير بإقليم سطات»، ما دفع مختلف المسؤولين الى جرد عدد من النقط السوداء بتراب الاقليم وكانت سببا مباشرا في عدد من حوادث السير المميتة، فضلا عن سلك عناصر الدرك الملكي الحاضرين لفاعليات اللقاء سالف الذكر الى منهجية التحسيس وكيفية سلك مساطر زجر المخالفين لقانون السير للحد من الحوادث، فضلا عن المساطر التي يسلكها عناصر الدرك الملكي في تسجيل المخالفات.

وجاءت المبادرة في اطار مجهودات محمد طاليب، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة البيضاء سطات، رغبة منه في تكريس مفهوم المقاربة التشاركية، و جعل الفضاءات التعليمية ملتقى لتقاسم التجارب وتبادل الخبرات واستقبال الآباء والأمهات لتقريب وجهات النظر وتقييم العمل التربوي خدمة للناشئ، سيما  أن المتعلم يعد محورا أساسيا في العملية التعليمية.

ولم يفت مختلف المسؤولين اضطلاع تلاميذ مجموعة مدارس الكرايم على أهم وسائل مراقبة المركبات والسرعة والسائقين، وفتح مسؤولو الدرك الملكي قنوات التواصل مع تلاميذ المؤسسة، رغبة منهم في فتح جسور التواصل بين جهاز الدرك الملكي وتلاميذ مؤسسة يعد محمد المنفلوطي، المسؤول الاداري الأول عنها.

وشدد مدير المؤسسة التعليمية على أن «الحفل جاء في اطار سلسلة لقاءات تنظمها مجموعة مدارس الكرايم، في اطار انفتاحها على محيطها الخارجي دعما وتشجيعا لتمدرس تلاميذ العالم القروي، سيما محاربة الهدر المدرسي في صفوف الفتيات»، واعتبر المسؤول الاداري سالف الذكر أن النشاط سالف الذكر «يحمل رسالة توعوية إلى مختلف المواطنين ليتم التقليل من حوادث السير التي دائما ما تحصد العديد من الأرواح، جراء السرعة المفرطة، وقلة الحذر”.

سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق