fbpx
الرياضة

مباراة الأولمبي والكونغو بالرباط

قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم برمجة مباراة المنتخبين الأولمبي ونظيره الكونغولي، لحساب إياب الدور الثاني من التصفيات المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية التي تحتضنها الكونغو، بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، في 24 مارس الجاري.
وعلمت «الصباح» أن جامعة الكرة اضطرت إلى برمجة مباراة المنتخب الوطني بالرباط، من أجل تسهيل مأمورية المدرب الهولندي مارك ووت ولاعبيه، سيما أن جميع التجمعات الأخيرة التي خاضها الأولمبيون برمجت بالرباط، كما أن البعثة المغربية ملزمة بالتنقل إلى الكونغو والعودة بعد المباراة مباشرة، لمواصلة الاستعدادات.
وبخصوص مباراة الذهاب، المقرر إجراؤها في 20 مارس المقبل بملعب مارتيرس بالعاصمة كينشاسا، انطلاقا من الثالثة والنصف عصرا، قرر الاتحاد الكونغولي لكرة القدم إغلاقه، على أن يفتتح أواخر الشهر الجاري، بسبب الأضرار التي لحقته جراء أحداث شغب، وقعت بين فريقي رونيسونس كينشاسا وموتيما بيمبي، لحساب الدوري الكونغولي لكرة القدم.
وأبدى مسؤولو المنتخب الأولمبي تخوفهم من نقل المباراة إلى ملعب آخر، بحكم أن ملعب كينشاسا الوحيد بالكونغو الذي يتوفر على أرضية جيدة، ومناسبة لخوض مباراة في كرة القدم.
من جهة ثانية، قرر مارك ووت برمجة تجمع إعدادي للمنتخب الأولمبي الأسبوع المقبل، قبل الدخول في آخر الاستعدادات لمباراتي الكونغو، والهدف منه الحسم في اللاعبين المحليين الذين سيستدعيهم ضمن اللائحة النهائية، بعد أن تمكن من حسم اسم 12 محترفا. ويذكر أن جامعة الكرة خصصت طائرة خاصة للمنتخب الأولمبي من أجل التنقل إلى الكونغو، لخوض مباراة الذهاب، وتمكين الوفد المغربي من العودة بسرعة إلى الرباط، لمواصلة الاستعدادات.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى